..

ملفات

الكُتَّــاب

أرسل مشاركة


ابحاث ودراسات

قراءة أولية للبيان الرئاسي من مجلس الأمن عن سورية

مركز عمران للدراسات الاستراتيجية

٢١ ٢٠١٥ م

المرفقـــات

pdf

تصدير المادة

pdf word print

المشاهدات : 2607

 قراءة أولية للبيان الرئاسي من مجلس الأمن عن سورية
مستورا000.png

شـــــارك المادة

تبين القراءة الأولية للبيان أنه لا يُلغي جنيف على نقيض ما تم تداوله في أوساط المعارضة السورية، إلّا أنه يتبنى خُطة عمل دي مستورا لدفع المفاوضات، والتي تدعو السوريين إلى محادثات تتناول مواضيع محددة، في شكل موازٍ أو متزامن، عبر مجموعات عمل" تبحث مختلف جوانب الانتقال السياسي بإشراف "لجنة قيادية".

وتتكون مجموعات العمل من فرق تعمل على تقديم مقترحات عملية وتوافقية وجديدة ضمن أربعة مسارات رئيسية، أولها متمثل بحماية المدنيين وإنهاء الحصار والإفراج عن المعتقلين (اجتماعي)، والثاني يتعلق بالقضايا المختصة بالعملية السياسية والإصلاح الدستوري (سياسي)، أمّا الثالث فيُركز على المسائل الأمنية والعسكرية (أمني)، انتهاءً بالمسار الرابع والأخير والذي يُعنى بإعادة إعمار البلاد وتطوير وإنشاء المؤسسات العامة (إعادة إعمار).

في حين يعمل المبعوث الدولي دي مستورا على تجميع نقاط التوافق حول كل مسار، للدفع باتجاه تطبيق وتنفيذ خطة متكاملة بالاستناد عليها.

للاطلاع على المرفق اضغط هنا

 

تعليقات الزوار

لم يتم العثور على نتائج

أضف تعليقًا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع