اتفاق نهائي لوقف إطلاق النار في وادي بردى برعاية ألمانية.. تعرف على بنوده

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : 19 يناير 2017 م

المشاهدات : 1198


اتفاق نهائي لوقف إطلاق النار في وادي بردى برعاية ألمانية.. تعرف على بنوده

قال ناشطون سوريون إن وفداً من الأمم المتحدة دخل إلى منطقة وادي بردى بريف دمشق برفقة عدد من لجان المصالحة الوطنية، من أجل العمل على إبرام اتفاق بين الطرفين.
وأكد ناشطون من داخل وادي بردى أن محادثات بين الثوار وقوات النظام جرت برعاية ألمانية، وقد توصل الطرفان إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار بشكل نهائي وفوري. 

وقال الناشط الإعلامي من داخل وادي بردى "أبو محمد البرداوي" إن وفداً يضم العميد قيس الفروة وهمام حيدر ومحافظ ريف دمشق ومندوب ألماني مبعوث من قبل السفارة الألمانية في دمشق كمندوب عن الصليب الأحمر الدولي، دخلوا إلى وادي بردى وأبرموا اتفاقاً مع الثوار.
وتضمنت البنود وقف إطلاق النار ووقف العملية العسكرية على قرى المنطقة منذ الساعة الثالثة عصراً من هذا اليوم، على أن يتم دخول الورشات لمنشأة نبع عين الفيجة تزامناً مع توافد المقاتلين والفصائل من الجرود ليجتمعوا في قرى المنطقة، واتفق الطرفان على أن يتم تسوية أوضاع المقاتلين الراغبين بالبقاء ويسافروا للخارج خلال فترة 6 أشهر، كما يتم تسجيل أسماء الرافضين للتسوية وترحيلهم لمدينة إدلب برعاية أممية وبمرافقة الصليب الأحمر الدولي.
وينص الاتفاق أيضاً على أن يخرج جيش النظام والميليشيات المساندة له من قرية بسيمة خلال فترة معينة ويبقى الجيش بالنقاط التي وصل لها بقرية عين الفيجة، على أن يتم إعادة إعمار البلدتين خلال فترة معينة.
وأشار الناشطون إلى أن منطقة عين الفيجة تعرضت لقصف مدفعي من قبل مليشيا حزب الله، عقب الاتفاق على تنفيذ بنود الاتفاق، ما ينذر بعدم تطبيقه منذ البداية.
وتتعرض منطقة وادي بردى منذ حوالي شهر لحملة عنيفة من قبل قوات النظام ومليشيا حزب الله لاقتحامها، وقد ترافقت الحملة مع قصف شديد طال معظم قرى وبلدات المنطقة أبرزها نبع عين الفيجة الذي خرج عن الخدمة جراء القصف.

 

المصادر: