كي يرضى الروس والمجوس.. برلمان الأسد يناقش إلغاء التربية الدينية من المدارس

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : 4 أغسطس 2016 م

المشاهدات : 908


كي يرضى الروس والمجوس.. برلمان الأسد يناقش إلغاء التربية الدينية من المدارس

ناقش برلمان نظام الأسد إلغاء تدريس مادة التربية الدينية من مناهج التعليم في سورية، وسط خلاف بين أعضائه، النائب نبيل صالح قال في صفحته على الفيسبوك إن "البرلمان ناقش فعلاً البند المتعلق بإلغاء التربية الدينية من مناهج التعليم في سورية"، مضيفاً أنه سيتم استبدال مادة التربية الدينية بمادة "الأخلاق".
ورغم ترويج النظام أن الخلاف الذي نشب في البرلمان كان بشأن قضايا حساسة ذات طبيعة دينية، مثل فصل الطلاب الذكور عن الإناث في دراسة مادة التربية الدينية، ليتبين لاحقاً أن البرلمان ناقش فعلياً إلغاء التربية الدينية من المدارس، وذلك في 28 يوليو الماضي، حيث أن الخلاف الحقيقي الذي نشب بين بعض أعضاء البرلمان كان بشأن إلغاء تدريس التربية الدينية.
الجذير ذكره أن نظام الأسد ألغى التعليم من الأساس، حيث قصف المدارس والجامعات وغيرها من المرافق التعليمية، قبل أن يقرر وعبر برلمانه إلغاء مادة التربية الدينية.

المصادر: