اللجنة الشرعية لـ "فتح حلب" والمجلس الشرعي يحملان الفصائل مسؤولية الوضع المأساوي بالريف الشمالي

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : 12 أكتوبر 2015 م

المشاهدات : 1700


اللجنة الشرعية لـ

أصدر المجلس الشرعي لغرفة فتح حلب بيانًا حَمَّل في مضمونه قادة الفصائل مسؤولية الوضع المأساوي الذي وصل إليه ريف حلب الشمالي تزامنًا مع تقدم الثوار في إدلب وريف حماة.
وعزا البيان السبب إلى "تفرق قادة الفصائل وتشرذمهم وتناحرهم وتنازعهم، وقد غدت الثورة عند بعضهم مغنمًا ومكسبًا وباباً لتحقيق الثراء، ولو كان ذلك على حساب دماء وتضحية الثوار الشرفاء".
كما عرّض البيان بالقيادات التي رهنت قراراتها إلى جهات خارجية "حتى أصبحت طاعة تلك الجهات والعلاقة معها مقدمة على علاقتهم ببعضهم بعضًا".
وقد أعطى البيان قادة فصائل حلب "فرصة أخيرة لإصلاح ما أفسدوا قبل إعلان نزع شرعيتهم واستبدالهم، وذلك بعد مساءلتهم عن ورقة العمل المرفقة والتي ستتم محاسبتهم على الملأ عن إنجازها في الفترة المحددة".

 

صورة البيان:

 

المصادر: