أخبار يوم السبت 28-5-2011م

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : ٢٨ ٢٠١١ م

المشاهدات : 2826


أخبار يوم السبت 28-5-2011م

فيما استمرت التكبيرات وهتافات الثورة قامت قوات الأمن بإسكات من قدرت عليه بالرصاص ترويعا وتخويفا وقتلا وجرحا، إلا أن ذلك لا يزيد الأهالي إلا مضيا في الثورة حتى تحقيق مطالبها وإسقاط النظام الأسدي.


حمص:
جلجلت تكبيرات الأهالي في سماء حمص مع هتافات لحلب تدعوها للتكبير إن لم تستطع التظاهر، كان ذلك في باب السباع وباب الدريب وحي القصور وغيرها رغم الوجود الأمني.
دير الزور:
استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين المعتصمين في حي البوسرايا بالقرب من جامع العرفي، ما أدى إلى مقتل شخص على الأقل بعد إصابة مباشرة في رأسه، إلا أن الهتافات العالية للثورة والتكبيرات مخترقة دوي الرصاص.
ومساء انطلقت في الميادين هتافات عالية لحمزة الخطيب وصيحات الشعب يريد إسقاط النظام.
درعا:
تعالت أصوات التكبير في درعا رغم التحذيرات الأمنية للأهالي، وخرجت مظاهرات عدة منددة بقتل الطفل السوري حمزة الخطيب وتعذيبه، وفي حوران قامت قوات الأمن والجيش بإطلاق النار في الهواء في محيط المدينة لترويع الأهالي ومنعهم من الهتافات، غير أنهم ردوا بالتكبير عاليا، وأكدت الأنباء محاصرة 30 دبابة لمدينة الحراك منذ الصباح مع منع الدخول والخروج من وإلى المنطقة.
إدلب:
خرجت مظاهرات ليلية في إدلب وبنش وغيرها هتفت للطفل حمزة الخطيب ونادت بإسقاط النظام، بينما استطاع أهالي جبل الزاوية أن يلقوا القبض على عميل في حوزته هوية لبنانية يعمل لصالح أجهزة الاستخبارات السورية وحزب الله، وكشف تورط إيران وحزب الله في قمع المتظاهرين السوريين بإشراف الأمن السوري.
كما اعترف بأنه قد أطلع مجموعات مسلحة تابعة لإيران وحزب الله على مفارق الطرقات في جبل الزاوية في محافظة ادلب، وذلك بعد استعانة الأمن السوري بمقاتلين إيرانيين ومن حزب الله وذلك لعجزهم من اختراق جبل الزاوية بإذن الله.
ريف دمشق:
انطلق المتظاهرون في القلمون – القارة – الزبداني - دوما بأعداد كبيرة هاتفين بالتكبير وإسقاط النظام، بينما سجلت عربين منذ جمعة حماة الديار اعتقال القوات الأمنية القبض لأكثر من 100 شخص في عربين إضافة إلى مقتل شخص في دوما دهسا بالسيارة بعد اقتحام قوات الأمن للمنازل ونهبها.
دمشق:
خرجت مظاهرات شعبية في ركن الدين وبرزة هاتفة بالتكبير ومطالبة بإسقاط النظام ومنددة بمقتل الطفل حمزة الخطيب، بينما كانت الأعداد في تزايد ملحوظ.
اللاذقية:
كثفت قوات الأمن الحواجز في جبلة بجانب جامع العزي وشارع المسبح، مع تخوفات الأهالي من الاعتداءات العسكرية عليهم، بينما وجهت الشبيحة صرخاتها وشتائمها وسبابها لكل من يظهر من نافذة منزله أو شرفته في بعض المناطق مثل الطابيات والصليبة والرمل الجنوبي (الرمل الفلسطينية).
وفي الوقت ذاته خرج أهالي الصليبة وجبلة والرمل الجنوبي إلى السطوح والبلكونات للتصفير والتكبير في الشوارع والهتافات الثورية رغم التواجد الأمني وإطلاق الرصاص متفرقا في عدة مناطق.
حلب:
جرت حملات اعتقالات واسعة في الجميلية مع مداهمات للمنازل، بينما انطلقت مظاهرات ليلية في الشعار بأعداد متزايدة هتفت بإسقاط النظام ونددت بمقتل حمزة الخطيب.
خارجيا:
دعت مجموعة الدول الثماني إلى وقف ترويع السوريين المتظاهرين سلميا لإسقاط النظام.

المصادر: