مرض الوقت: تسخيف الانتصارات!

الكاتب : وسام قسوم
التاريخ : 25 فبراير 2020 م

المشاهدات : 809


مرض الوقت: تسخيف الانتصارات!

مرض الوقت :تسخيف الانتصارات:


1- تتحرر بلدة ذات أهمية جغرافية وسياسية مثل النيرب، فيقال : مالفائدة اذا كان النظام سيطر على قرى في ريف إدلب الجنوبي ؟!
2- تتدمر معدات وآليات للنظام ، فيقال: مالفائدة النظام عنده الكثير من العتاد  ؟!
3- يتم قتل العشرات بل المئات من جنود النظام ، فيقال: مالفائدة النظام عنده الكثير من الجنود ؟!
4- يتم صد محاولة تقدم للنظام، فيقال : مالفائدة بكرة النظام يسيطر عليها ؟!


بصراحة هذا الأمر لم يعد مرضأ فحسب ، بل هو أقرب إلى التماهي مع دعاية النظام .
يا هذا : إن أي تحرير أو تدمير أو قتل في صفوف النظام هو مكسب للثورة شعرت بذلك  أم لم تشعر .
حسبنا في ذلك أننا بهذه الأعمال نغيظ أعداء الله , والله تعالى وعدنا بالأجر على ذلك .


قال تعالى :
(... وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ).

المصادر: