"إذا لزم الأمر سنواجه الدول السبع الكبرى"، أردوغان يشن هجوماً لاذعاً ضد معارضي "نبع السلام"

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : ١٦ ٢٠١٩ م

المشاهدات : 2031


شن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، هجوماً لاذعاً ضد الدول والجهات التي عارضت عملية "نبع السلام" شمال شرق سوريا.

وانتفد أردوغان -خلال كلمة له أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية اليوم الأربعاء- ازدواجية المواقف الصادرة عن الدول الغربية والجامعة العربية، مؤكداً عزم بلاده على المضي في العملية التي أطلقتها الأسبوع الماضي شمال سوريا حتى تحقيق أهدافها.

واستبعد الرئيس التركي أن تؤثر أي عقوبات اقتصادية على قرار الاستمرار في المعركة، مشيراً إلى أنه: "لا يمكن لأحد أن يوقفنا بعد أن بدأنا عملية نبع السلام رغم التهديدات والعقوبات الاقتصادية"، وأردف قائلاً: " إذا لزم الأمر يمكن أن نواجه الدول السبع الكبرى ولن نسمح بتقليل اعتبار شعبنا".

وأكد أردوغان في معرض خطابه أن عملية نبع السلام مستمرة بنجاح وفق المخطط الموضوع لها، مشيراً إلى أن العملية "لا تستهدف الأكراد أو العرب في بل الإرهابيين فقط"، وأضاف: " سنستمر في القضاء على عناصر تنظيم الدولة وحزب العمال الكردستاني في المناطق التي سيطرنا عليها".

وأوضح الرئيس التركي أن العملية العسكرية تهدف إلى إبعاد الميلشيات الانفصالية عن الحدود التركية، وأضاف: "هدفنا تطهير الأراضي السورية من منبج إلى الحدود العراقية وسنستمر حتى إنجاز هذا الهدف".

وحول موقف الجامعة العربية من عملية "نبع السلام" تساءل الرئيس التركي قائلاً: " كم عدد السوريين الذين استقبلتموهم يا ترى؟ لماذا أخرجتم سوريا من الجامعة العربية وتريدون إعادتها الآن؟"

كما انتقد الرئيس التركي المواقف الصادرة عن دول الناتو، وأضاف: "بعض الدول التي تحالفت معنا لمكافحة الإرهاب تصرفت بشكل مختلف من وراء ظهرنا" كما أردف قائلاً: "أقول لأعضاء الناتو لا تقفوا ضد تركيا وعلى الأقل لا تتدخلوا".

المصادر: