موسكو تتهم "تحرير الشام" بانتهاك اتفاق المنطقة العازلة

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : 18 يناير 2019 م

المشاهدات : 225


موسكو تتهم

اتهمت الخارجية الروسية "هيئة تحرير الشام" بانتهاك اتفاق المنطقة العازلة الذي توصلت إليه مع تركيا منتصف أيلول/ سبتمبر عام 2018.

وقال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني "هايكو ماس" اليوم الجمعة،  إن "جبهة النصرة" تنتهك نظام المنطقة المنزوعة من السلاح في إدلب.

وأشار الوزير الروسي إلى أن "جبهة النصرة" تسيطر على 70% من مساحة إدلب على الرغم من الاتفاقات الروسية والتركية، مضيفا: "يقلقنا أنه في إدلب على الرغم من الاتفاقات لإنشاء منطقة منزوعة السلاح إلا أن جبهة النصرة تسيطر وتنتهك نظام المنطقة المنزوعة السلاح"

وتابع لافروف حديثه قائلاً: "قرابة 70% من هذه المنطقة المنزوعة من السلاح يسيطر عليها الإرهابيون ويحاولون من هناك مهاجمة مواقع قوات النظام والبلدات كما يحاولون تهديد قاعدتنا العسكرية الجوية في حميميم".

واعتبر الوزير الروسي أن "الأسلوب الوحيد لمنع ظهور الإرهاب مرة أخرى في سوريا يتمثل في تسليم الأراضي لتسيطر عليها قوات النظام".

وكانت هيئة تحرير الشام -المدرجة على لوائح الإرهاب- قد سيطرت على مناطق واسعة في ريفي حلب وإدلب بعد معارك مع الجبهة الوطنية للتحرير تمكنت بموجبها من فرض نفوذها في المنطقة، ما يعطي ذرائع لروسيا ونظام الأسد بالتراجع عن اتفاق سوتشي وتعريض حياة أكثر من ثلاثة ملايين مدني يعيشون في المنطقة للخطر.

المصادر:

سبوتنيك