نشرة أخبار سوريا- قوات النظام تحضر لمعركة جديدة في الجنوب، وجورجيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد -(29-5-2018)

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : 29 مايو 2018 م

المشاهدات : 1124


نشرة أخبار سوريا- قوات النظام تحضر لمعركة جديدة في الجنوب، وجورجيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد -(29-5-2018)

عناصر المادة

الوضع العسكري والميداني:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:

الوضع العسكري والميداني:

قوات النظام تقرع طبول معركة جديدة في الجنوب:

أفادت وكالة رويترز بأن قوات النظام تحضر لمعركة قادمة ضد فصائل المعارضة في الجنوب، وسط احتمالات بأن تكون محافظة درعا المستهدفة بالهجوم.

ونقلت الوكالة عن قائد عسكري في صفوف النظام قوله اليوم الثلاثاء "إن قوات الأسد استكملت استعداداتها لهجوم وشيك على المناطق الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في جنوب غرب سوريا".

يأتي ذلك في ظل تصاعد نذر وقوع عملية عسكرية تستهدف الفصائل الثورية في محافظتي درعا والقنيطرة بالجنوب السوري، وسط تهديدات أمريكية وإسرائيلية للنظام وحلفائه الإيرانيين في حال الاقتراب من الحدود الدولية بالجنوب.

الوضع الإنساني:

حكومة الإنقاذ تكافح الألعاب النارية في إدلب:

أصدرت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الإنقاذ في مدينة إدلب، قراراً بمنع حيازة أو تخزين أو الاتجار بالألعاب النارية تحت طائلة المساءلة الشرعية.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة اليوم، أنه "يعاقب من يقوم ببيع أو ترويج الألعاب النارية بمصادرة الكميات الموجودة لديه، وإغلاق محله فضلاً عن إحالته إلى القضاء الشرعي لاتخاذ العقوبات الرادعة بحقه".

وأهاب البيان بخطباء المساجد للتذكير بمخاطر الألعاب النارية في خطب الجمعة وتوضيح موقف الشرع من ذلك على مختلف الصعد، كما دعا المواطنين إلى توعية أطفالهم وتوجيههم للابتعاد عنها.

المواقف والتحركات الدولية:

التوصل إلى اتفاق يقضي بانتشار قوات النظام على حدود إسرائيل:

أفادت وسائل إعلام روسية بالتوصل إلى اتفاق روسي-إسرائيلي يقضي بنشر قوات النظام السوري في المناطق الحدودية جنوب سوريا.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر مطلع، أن المحادثات حول منطقة خفض التصعيد جنوب سوريا -بما في ذلك التنف- انتهت، لافتاً إلى أن الحدود الجنوبية ستسلم لقوات الأسد وفقاً لاتفاقيات جرت مناقشتها منذ بضعة أسابيع.

وأوضح المصدر أن كل المناطق الحدودية الجنوبية ستسلم للنظام السوري، كما سيتم تجديد الاتفاقية في مرتفعات الجولان لما يسمح لقوات الأمم المتحدة بالمراقبة، مؤكداً في الوقت ذاته أن المناطق الحدودية مع إسرائيل ستكون خالية من الوجود الإيراني.

وليد جنبلاط: القانون 10 هو استكمال تدمير سوريا من قبل النظام:

اعتبر الزعيم الدرزي، وليد جنبلاط، أن النظام السوري يهدف إلى استكمال تدمير سوريا من خلال القانون رقم 10 الذي يصادر أملاك اللاجئين.

وقال جنبلاط الذي يرأس كتلة "اللقاء الديمقراطي" اللبنانية، في تغريدة له على تويتر: إن "هذا القانون هو استكمال تدمير سوريا من قبل النظام"، مؤكداً في الوقت ذاته أن "نظام الأسد وتنظيم الدولة (داعش) هما وجهان لعملة واحدة".

وانتقد الزعيم الدرزي وزير خارجية بلاده، جبران باسيل، بسبب الرسالتين اللتين وجههما إلى وزير خارجية النظام "وليد معلم" والأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريس" مضيفاً: " يقوم البعض من موقع التغطية على حقيقة النوايا بالاتصال بالمعلم في سوريا وبغوتيرس في الامم المتحدة مستوضحا حول القانون رقم ١٠" واستدرك قائلاً: " ماذا يريد هذا البعض الذي يتظاهر بجهله حول نوايا النظام ".
جورجيا تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد:

أعلنت جورجيا قطع علاقاتها الدبلوماسية مع حكومة النظام السوري على خلفية اعتراف الأخيرة باستقلال جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.

وقال نائب وزير خارجية جورجيا، ديفيد دوندوا، خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، إن بلاده بدأت إجراءات تعليق علاقاتها الدبلوماسية مع سوريا، مشيراً إلا أن اتخاذ هذه الخطوة جاء على خلفية اعتراف دمشق باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، وفقاً لما أوردته وكالة نوفوستي الروسية.

أمريكا تنسحب من مؤتمر نزع السلاح احتجاجاً على ترؤس نظام الأسد لفعالياته:

أعلن سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة في جنيف انسحب من مؤتمر نزع السلاح، احتجاجاً على ترؤس نظام الأسد للمؤتمر.

وقال السفير الأمريكي روبرت وورد في تصريح للصحفيين إن الولايات المتحدة ستنسحب اعتراضا على تولي سوريا رئاسة مؤتمر نزع السلاح بالأمم المتحدة في جنيف.

واستدرك وورد بقوله إن واشنطن لا تريد مقاطعة فترة الرئاسة التي تستمر أربعة أسابيع لكنها تريد محاسبة سوريا على استخدامها أسلحة كيماوية.

اجتماع ثلاثي يضم روسيا وأمريكا والأردن لبحث منطقة "خفض التصعيد" جنوب سوريا:

اتفقت كل من روسيا وأمريكا والأردن على عقد اجتماع ثلاثي حول منطقة خفض التصعيد في درعا جنوب سوريا.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي "ميخائيل بوغدانوف" قوله اليوم الثلاثاء إن روسيا والولايات المتحدة والأردن اتفقت على عقد اجتماع في منطقة "خفض التصعيد" بجنوب سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن الجيش السوري وحده هو من يجب أن يكون على الحدود الجنوبية لسوريا مع الأردن والكيان الإسرائيلي" حسب زعمه.

آراء المفكرين والصحف:

سيناريوهات الجنوب السوري

محمد أبو رمان

تبدو المسألة أكثر تعقيداً من التفضيلات الأردنية، لأنّها أصبحت مرتبطةً بمعادلة دولية - إقليمية. وفيها رأي إسرائيلي أيضاً، وخطوط حمراء بعدم القبول باقتراب قوات إيرانية من المناطق المحاذية للجولان، وهو الأمر الذي يفسّر إلى الآن بقاء جيش خالد بن الوليد (الموالي لداعش، والموجود في حوض اليرموك الموازي للجولان) خارج دائرة الاستهداف الدولي والإسرائيلي، إذ تحوّل إلى ما يشبه "المنطقة العازلة" للقوات الإيرانية عن مرتفعات الجولان المحتلة
على أيّ حال، هنالك تحرّكات عسكرية كبيرة وطبخات سياسية بالتزامن والتوازي، لكن على الأغلب فإنّ الاتفاق الراهن يواجه تحدّياً حقيقياً في الاستمرار والصمود.

المصادر: