"حمزة بيرقدار" يكشف لموقع نور سورية تفاصيل الاتفاق بين جيش الإسلام وفيلق الرحمن

الكاتب : أسرة التحرير
التاريخ : 4 أغسطس 2017 م

المشاهدات : 2472


عقدت قيادتا جيش الإسلام وفيلق الرحمن اجتماعاً -أول أمس الأربعاء- سعياً نحو إنقاذ الغوطة الشرقية، والتوجه نحو خطوات إيجابية بين الطرفين. 
وأكد الناطق الرسمي باسم هيئة أركان جيش الإسلام "حمزة بيرقدار" في حوار خاص أجراه معه موقع نور سورية، أكد أن الطرفين اتفقا على عدة نقاط، من ضمنها: الإفراج عن جميع الموقوفين لدى الطرفين بشكل فوري، وفتح الطرقات بين بلدات الغوطة الشرقية، بالإضافة إلى إعادة كافة الحقوق من كل طرف للآخر .
كما أشار "بيرقدار" إلى أن الطرفين شددا على رفض تقسيم الغوطة تحت أي مسمى أو هدف، ووجّها إلى توقيف كافة أنواع التجييش أو التحريض الإعلامي.
ومن المنتظر أن يلتقي الطرفان في اجتماعات أخرى، لبحث سبل إنقاذ الغوطة الشرقية وإعادتها إلى وضعها الطبيعي، وفقاً لما ذكره "بيرقدار" خلال حديثه.
ويعد الاتفاق خطوة إيجابية في ظل وجود مخاطر كبيرة، تحيط بالغوطة الشرقية على الصعيدين العسكري والسياسي، كما يأتي تلبية للمظاهرات المدنية الحاشدة، التي شهدتها الغوطة الشرقية، والتي طالبت بإنهاء الخلاف بين الفصائل، والقتال في خندق واحد ضد نظام الأسد.

المصادر: