رسالةٌ إلى قيادات الثّورة في سوريا

الكاتب : أنس الدغيم
التاريخ : 3 مارس 2015 م

المشاهدات : 1176


 رسالةٌ إلى قيادات الثّورة في سوريا

هُنّــــا و نــــامَ عنِ الدّمِ الإخوانُ

                                          و بِمَلْكِنـــا لا بالعــدوِّ نُهــــــــانُ
أوَمـــا كفانــا قهرُ أعوامٍ مَضَتْ ؟

                                          نــــــارٌ و تشـريــدٌ دمٌ و دخــــانُ

أوَمــا كفانــا روحُنـا الأولى التي

                                          ذهبتْ بهـــا الرّايـــاتُ و الألوانُ؟

في كلّ خيمةِ لاجئٍ وطنٌ ينــــا

                                          ديكم و يشكو جُرحَهُ الوِجـــدانُ
فإلى متى (عَبْسٌ) تجهّزُ خيلَهـا

                                          تيهاً و تصقُلُ سيفَهـــا (ذُبيانُ)؟

و دمشقُ تـــاجُ أميّةٍ يلهو بهــــا

                                         كلبٌ و يحكمُ عرشَـهــا الصِّبيـانُ
يــــــا قــــادةَ الثّوّارِ إنَّ أمــــــانةً

                                         قد خصَّكم بجلالهـــــــا الرّحمـنُ
ألّا يظلَّ لظـــــالمٍ في أرضِنــــــا

                                         شِبرٌ و ألّا يحكمَ الطُّغـيــــــــــانُ
أن لا نُسَلِّـــــمَ للغُزاةِ و أنْ يُرى

                                         في قـلبِ كلِّ مجاهدٍ طوفــــــانُ
أنْ نرفعَ الإسلامَ فوقِ رؤوسِنـــا

                                         سـقفـــــاً و يحكمَ أرضَنـا القُرآنُ
لن نستقيلَ و لنْ نقيلَ و ننحني

                                         و بديننــــــا يتربّـصُ الشّيطـــانُ
قوموا ببسمِ اللهِ صفّـــــــاً واحداً

                                        فبصفّكمْ تتـحطّمُ الأوثــــــــــــانُ
لوذوا بحبلِ الله و ( اعتصموا) بهِ

                                        هـو رُكنُنـــــا إنْ هُــدَّتِ الأركــانُ
لا خيرَ في أرضٍ عَلَتْ أعلامُهـــا

                                        و يجوسُ فيها الفرسُ و الرّومـانُ
 

 

المصادر: