السبت 3 شعبان 1438 هـ الموافق 29 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
فتوى المجلس الإسلامي السوري في مسألة "التغلب بين الفصائل"
الجمعة 21 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 207

أصدر المجلس الإسلامي السوري فتواه في مسألة "التغلب بين الفصائل" منكراً على من يفتي بشرعية التغلب بين الفصائل، بأن يخضع القوي منها الضعيف لحكمه، قياساً على ما يفعله السلطان المتغلب في الدولة الإسلامية.
وجاء في الفتوى:" لا يجوز لأي فصيل أن يقلد ما هو غير مشروع في الإمامة الكبرى لينقله إلى حالة الاقتتال بين الفصائل الآن، ليتغلب أحدها على الباقين ويحكم سوريا، لأنه لن يستطيع ذلك أبداً، وسيؤدي هذا الفعل الشائن إلى مفاسد عظمى، وسيؤدي إلى انشغال الفصائل ببعضها عن هدف الثورة الكلي الجامع لكل السوريين، وهو القتال لإسقاط النظام الطائفي البغيض، وإقامة دولة تحقق للشعب السوري الحرية والعدل والكرامة".
وأشار المجلس الإسلامي إلى أن التغلب بدعة قاعدية داعشية، مارسته داعش ضد الفصائل المجاهدة، واستخدمته جبهة النصرة لتبرير قضائها على الفصائل التي لا ترضخ لها.
وأوضح المجلس أن فتوى التغلب باطلة من عدة وجوه، لما يترتب عليها من منكرات كثيرة ومخالفات شرعية، منها أنه يستخدم القاعدة الشيطانية "الغاية تبرر الوسيلة" كما أن التغلب بغي وظلم واعتداء على الأنفس المعصومة، وهو فساد في الأرض وإفساد فيها، وهو استحلال للدماء المحرمة، وغدر وتفريق لكلمة الجماعة، كما أن فيه نشر للفتنة بين صفوف المسلمين.

صورة البيان:

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 3) 60%
لا أعرف (صوتأ 2) 40%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 5