الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 22 أغسطس 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نصرة جبهة النصرة للشام وواقع الحال
الخميس 26 يناير 2017 م
عدد الزيارات : 1012

1-تبنت النصرة إعلان فصيلها في وقت كان نظام الأسد يلهث وراء البحث عن دليل لشيطنة الجهاد الشامي.
2-أعلنت النصرة تبني تفجير الميدان بدمشق الذي اصطنعه النظام ليتهم المجاهدين بالإرهاب.
3-تبنت النصرة تفجير القزاز الذي افتعله النظام النصيري والذي قتل فيه 400 مدني في الطريق.

4-تبنت النصرة تفجير شارع بغداد الذي نفذه النظام في أحياء النصارى ليوقع العداوة والبغضاء بينهم وبين المسلمين.
5-تبنت النصرة التفجير الذي افتعله النظام وإيران ليقنعوا الروس بعدم التفاوض مع المسلحين وقتل في هذا التفجير عدد من الضباط الروس.
6-تبنت النصرة تعطيل هدنة الغوطة والتي انطبقت عليها المعايير الشرعية بحذافيرها لأن الروس أجبروا النظام على قبولها.
7-عطلت النصرة الاتفاقات والمحاولات الحثيثة للتوصل الى حل بشأن حلب.
8-منعت النصرة اقتحام كفريا والفوعة مرات عديدة وهددت من يربد قصفها.
9-باعت النصرة الزبداني بافتعال هدنة بينهم وبين النظام ليحموا كفريا والفوعة الرافضيتين.
10-هادنت النصرة النظام في حوران وسحبت قواتها إلى إدلب وخذلت أهل حوران وانسحبت من الجبهات هناك حتى تراجعت الجبهات وتمكن العدو النصيري من بعض المدن فيها.
11-سلمت النصرة داعش الحجر الأسود ومخيم اليرموك وقاتلت معهم المجاهدين وحمت داعش منهم.
12-انسحبت النصرة من خان الشيح بعما أعد المجاهدون عملا كانت نسبة نجاحه 90%بدون أي مبرر ولاسبب وخذلت المجاهدين هناك
13-انسحبت النصرة من مدينة التل بعدما هادنته فيه سنوات، وخذلت المسلمين هناك وأسلمتهم للنصيرية.
14-مكنت النصرة داعش من القلمون الغربي وقاتلوا من أراد قتالهم، حتى أسقطوا قسماً كبيراً منه بيد النظام النصيري.
15-بغت النصرة في الغوطة على جيش الإسلام مع بعض الفصائل مما أضعف الغوطة ولولا عناية الله لسقطت في يد النظام النصيري.
16-كفرت النصرة درع الفرات الذي استنصر بالأتراك ليخلص أعراض المسلمين من سبي داعش وحرض على قتالهم.
17-آوت النصرة جند الأقصى الخارجي لما بغى على المجاهدين في إدلب وغيرها.
18 حرست النصرة طريق إمداد النظام الوحيد إلى حلب إلى ساعتنا هذه هي من جهة وأختها داعش من جهة أخرى.
19-بغت النصرة على المشاركين في مؤتمر آستانا نصرة لإيران وإسعافاً للنصيرية الذين رفضوا هذا المؤتمر

ما جاءت النصرة إلا لنصرتنا فاللهم أحصهم عدداً واقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحدا، اللهم اقتل قاداتهم وخلص المخلصين من صفوفهم يارب العالمين.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 48) 33%
لا (صوتأ 89) 61%
ربما (صوتأ 10) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 147