الأحد 26 رجب 1438 هـ الموافق 23 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
أبو عيسى الشيخ - قائد ألوية صقور الشام - يعلن النفير ضد فتح الشام رداً على بغيها
الثلاثاء 24 يناير 2017 م
عدد الزيارات : 440
| 0KB

1-إلى حملة السلاح، إلى رواد الملاحم، اليوم يوم المفاصلة مع هذه الشرذمة المارقة، لا عذر لمتخاذل ولا رجولة لمتثاقل إلى الأرض.
2-صبرنا صبر الرجال على أحفاد ابن ملجم، فليروا الآن منا غضب الرجال، لا نجونا ولا نجت الثورة إن نجت هذه العصابة، فمن لم يغضب اليوم فلا غضب له.
3-دافعنا عنهم في المحافل فآثروا الغدر والختر والطعن في الظهر، اصطففنا معهم وشددنا أزرهم فاصطفوا مع المجوس وأنقضوا ظهرنا.
4-فالنفير النفير، لا جبن ولا عجز ولا كسل ولا سقوط همة، قوموا قياماً على أمشاط أرجلكم، ثم افزعوا قد ينال الأمن من فزع.
5-اليوم يوم الرجال والساح ساح النزال، ولا عزاء لأشباه الرجال ولربات الحجال، ولا نامت أعين الجبناء والمتلونين والمتخنثين.

 

من تغريدات الكاتب على تويتر

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0