الأربعاء 29 ذو الحجة 1438 هـ الموافق 20 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نشرة أخبار سوريا- المجلس الإسلامي والحكومة المؤقتة يدعوان لتشكيل جيش وطني موحد، ورايتس ووتش تطالب بالتحقيق في مصير المفقودين في سورية-(30-8-2017)
الأربعاء 30 أغسطس 2017 م
عدد الزيارات : 305
بيانات الثورة:
جرائم نظام الأسد وروسيا والتحالف الدولي:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:

المجلس الإسلامي السوري يدعو الثوار إلى توحيد الصفوف ونبذ الفصائلية، والحكومة السورية المؤقتة تطالب بتشكيل جيش وطني موحد يشمل جميع الفصائل الثورية في سورية، وشبكة حقوقية توثق أكثر 75 ألف حالة اختفاء قسري في سجون النظام، والمنظمة الدولية لحقوق الإنسان تدعو للتحقيق في مصير آلاف المفقودين في سورية، وفي الشأن الإنساني: قافلة أممية تضم 16 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية تدخل إدلب عبر معبر باب الهوى، واكتمال عملية دخول الزائرين عبر معبر باب السلامة لقضاء إجازة العيد في سورية.

بيانات الثورة:

المجلس الإسلامي يدعو إلى تشكيل وزارة دفاع برعاية الحكومة المؤقتة:
طالب المجلس الإسلامي السوري بتشكيل وزارة دفاع تنضوي تحتها فصائل الثورة السورية، في ظل الأخطار القائمة والمتوقعة القادمة التي من شأنها أن تؤدي إلى إجهاض الثورة السورية.
ودعا المجلس -في بيان له اليوم الأربعاء- الثوار الأحرار -في كل أرجاء سورية- إلى توحيد صفوفهم، ونبذ الفصائلية المقيتة، وإنهاء حالة التشرذم، نظراً لأن مواجهة الظروف الحالية تتطلب الوحدة والتكاتف.
وأهاب البيان بكل الفصائل السورية أن تستجيب لهذه الدعوة، وتشكل جيشاً ثورياً واحداً يشمل أرجاء سورية  المحررة، لأنه هذا ما يقتضيه العقل والشرع والمصلحة الوطنية. 

الحكومة المؤقتة تدعو إلى تشكيل جيش وطني يشمل جميع الفصائل الثورية:
دعا رئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد "أبو حطب" -في بيان نشر اليوم الأربعاء- دعا الثوار الأحرار إلى تشكيل جيش وطني يشمل جميع الفصائل في أرجاء سورية المحررة.
وحثّ "أبو حطب" على اتخاذ خطوات سريعة، وإجراءات فعالة للدفاع عن الشعب السوري، وإسقاط نظام الأسد وكل رموزه، وتحقيق مبادئ الحرية والعدالة التي نادت بها الثورة السورية.

جرائم نظام الأسد وروسيا والتحالف الدولي:

أكثر من 85 ألف مختفٍ قسرياً في سورية.. أين هم؟
أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرها السنوي بمناسبة اليوم الدولي لمساندة ضحايا الاختفاء القسري الذي يوافق الثلاثين من آب في كل عام.
ووثق التقرير ما لايقل عن 85 ألف مختفٍ قسرياً لدى الجهات الفاعلة في سورية، معظمهم في سجون النظام ومعتقلاته، مؤكداً أن الاختفاء القسري بات سلاح حرب في سورية.
وقالت الشبكة الحقوقية في تقريرها، إن 76,656 شخصاً ما زالوا مغيبين في سجون النظام ومعتقلاته، بينهم ألف طفل وأكثر من 4 آلاف امرأة ، فيما تعتقل التنظيمات المتشددة (داعش والنصرة) 5,819 شخصاً، والميلشيات الكردية 1,143 شخصاً.
وسجل التقرير أعلى نسبة اختفاء قسري في محافظة ريف دمشق حيث تجاوز عددهم 20 ألفاً فيما بلغ عددهم في درعا أكثر من 12 ألفاً وتجاوز الثمانية آلاف مختف قسرياً في دمشق.

الوضع الإنساني:

دخول قافلة مساعدات أممية إلى مدينة إدلب شمال سورية:
أرسلت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، 19 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية، إلى محافظة إدلب شمال غربي سوريا، عبر تركيا، وفقاً لما ذكرت وكالة الأناضول للأنباء.
واجتازت القافلة ولاية هاتاي التركية، متوجهة إلى مدينة إدلب عبر معبر باب الهوى الحدودي (جيلوة غوزو)، حيث تضم الشاحنات مواداً غذائية وطبية، من المنتظر أن توزع على المحتاجين في مدينة إدلب والقرى المحيطة بها.
وكانت الولايات المتحدة قد أرسلت الاثنين الماضي- قافلة من 16 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى مدينة إدلب، التي تستقبل مليوني مهجر قسرياً. 

باب السلامة: أكثر من 50 ألف زائر خلال عطلة عيد الأضحى:
أنهى معبر باب السلامة -اليوم الأربعاء- إجراءات دخول السوريين إلى سورية لقضاء إجازة عيد الأضحى، وذلك بعد أن عملية استمرت 15 يوماً دون انقطاع.
وتجاوز عدد السوريين الذين غادروا تركيا إلى سورية -عبر معبر باب السلامة- الخمسين ألف شخص، وفقاً لإحصائيات إدارة المعبر.
ومن المفترض أن يبدأ المعبر باستقبال السوريين العائدين إلى تركيا ابتداءً من صباح يوم الثلاثاء الموافق لـ 5 أيلول 2017، ولغاية الـ 15 من تشرين الأول 2017، وفقاً للمواعيد المعطاة للزائرين عند دخولهم.

المواقف والتحركات الدولية:

هيومن رايتس ووتش تطالب بالتحقيق في مصير آلاف المختفين قسرياً لدى النظام:
طالبت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان "هيومن رايتس ووتش" بتأسيس مؤسسة مستقلة مسؤولة عن التحقيق في مصير وأماكن المختفين، والتوصل إلى رفات المجهولين والمقابر الجماعية في سوريا.
وقالت المنظمة في تقرير لها أمس، إن على الداعمين الدوليين للمفاوضات الرامية لإنهاء النزاع في سوريا ،أن يضمنوا أن تضم أية عملية انتقالية هيئة مستقلة قوية الصلاحيات للتحقيق في آلاف وقائع "الاختفاء".
ووفقاً لمديرة المنظمة في الشرق الأوسط "سارة ليا وتسن" فإنه يجب أن يكون للمؤسسة صلاحية واسعة تسمح لها بالتحقيق، بما يشمل استعراض جميع السجلات الرسمية ومقابلة أي مسؤول، وأن تكون مدعومة دوليا، سواء سياسيا أو ماديا.
و دعت "رايتس ووتش" كلاً من روسيا وإيران للضغط على نظام الأسد من أجل نشر أسماء المعتقلين الذين قضوا تعذيباً في مراكز الاحتجاز، وإخطار أهالي المتوفين وإعادة رفاتهم إليهم، بالإضافة إلى تقديم معلومات عن مصير ومكان جميع المختفين قسريا، وإنهاء ممارسات الاختفاء القسري والسماح للمنظمات الإنسانية المستقلة بالوصول إلى مراكز الاحتجاز.
وأشارت المنظمة إلى أن "لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة بشأن سوريا كشفت تفشي استخدام الحكومة السورية الإخفاء القسري بما قد يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية".

آراء المفكرين والصحف:

إيران تقطف ثمار التفوق الروسي في سورية
الكاتب: حسان حيدر

تلعب روسيا وأميركا اللعبة ذاتها في سورية، لكن الروس يظهرون بوضوح حذاقة تجعلهم أكثر قدرة على التحكم بمسار اللعب. فكلتاهما تحرص على وضع حدود صارمة للتدخل البشري على الأرض، وباستثناء مئات قليلة من الجنود وعشرات الآليات، تركز الدولتان على القصف الجوي والصاروخي الذي يجنبهما الخسائر المباشرة، ما عدا حوادث قليلة.
وبعدما حددت الولايات المتحدة هدفها النهائي، أي القضاء على «داعش» في العراق أولاً ثم في سورية، وبدأت تُسقط تدريجاً شعارات رفعتها مع بداية الانتفاضة الشعبية السورية، وتتخلى عن تهديدات رفعتها مع تعاظم ارتكابات بشار الأسد، اختارت الوكيل المحلي لتحقيق هدفها، أي الأكراد السوريين، فدربتهم وسلّحتهم وألحقتهم بحمايتها، ووقفت من أجلهم، ولا تزال، في وجه تركيا، حليفتها القلقة من تأثير ذلك في المكون الكردي في مناطقها المحاذية لسورية.
وكان السبب الذي رجح اختيارها الأكراد لخوض معركتها ضد الإرهاب، استعدادهم لتنفيذ المطلوب منهم في مقابل تأمين حاجتهم إلى سند دولي فاعل يتبنى سعيهم إلى حكم ذاتي واسع، يكون خطوة أولى نحو انفصال لاحق قد لا يتحقق، وأيضاً هشاشة وضعهم في مواجهة أعدائهم الكثر، وهم نظام دمشق وتركيا والعشائر العربية المحلية التي تقاسمهم الشمال السوري.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166