الخميس 1 محرّم 1439 هـ الموافق 21 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
اغتصاب وتعذيب داخل سجون الأسد، وإسرائيل تتهم إيران بإنشاء مصانع لإنتاج الصواريخ في سورية
الثلاثاء 29 أغسطس 2017 م
عدد الزيارات : 118
المعتقلون يواجهون الرعب داخل سجون الأسد:
نتنياهو يتهم إيران ببناء مصانع لإنتاج الصواريخ في سورية:

 

المعتقلون يواجهون الرعب داخل سجون الأسد:

نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، بتاريخ 29.08.2017 تحت عنوان (المعتقلون يواجهون الرعب داخل سجون الأسد)
وثق تقرير نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية انتهاكات النظام السوري ضد المعتقلين في سجونه، بالاستناد على شهادات حقيقية لمعتقلين سابقين لدى نظام الأسد.
وأوردت الصحيفة شهادة لامرأة سورية استعارت اسم "زهيرة" وعمرها 45 عاماً، حيث ألقي القبض عليها في مكان عملها بإحدى ضواحي دمشق في عام 2013. ثم نقلت إلى مطار المزة العسكري، وفتشت تفتيشاً عارياً، وتعرضت للاغتصاب من خمسة جنود، وهو الاعتداء المشين الذي تكرر على مدى 14 يوما.
وأكدت زهيرة أنها خلال الاستجواب تعرضت للاعتداء الجنسي، وكان الجنود يصورون ما يحدث، وهددوها بعرض الصور على أسرتها ومجتمعها.
وتعرضت زهيرة للضرب بانتظام على مدى خمسة أشهر، بالإضافة إلى العنف الجنسي الوحشي المتكرر. وفي إحدى المرات، تعرضت للصعق بالكهرباء وضربت بخرطوم، وعلقت من رجليها أكثر من ساعة وضربت على وجهها. وكانت تحتجز بين الاستجواب والآخر بالحبس الانفرادي في المزة، في زنزانة لا تتجاوز مساحتها المتر المربع الواحد وبدون إضاءة.
نقلت زهيرة من سجن عدرا السيئ السمعة عندما تراجعت ظروفها الصحية بشدة وفقدت الوعي، فنقلت إلى المستشفى بعد خوف السجانين من أن يكونوا قد قتلوها. وتبيّن للأطباء أنها مصابة بالتهاب الكبد والالتهاب الرئوي وفقر الدم. وبقيت في المستشفى أربعة أشهر خضعت خلالها لعمليات جراحية لعلاج لسلس البراز والبول الناجمين عن اغتصابها المتكرر.
وعرضت الصحيفة شهادة إحدى النساء الحوامل، اللواتي اعتقلن بسبب اشتباه الحكومة بأن زوجها يزود المعارضة المسلحة بمستلزمات طبية، وكيف لا تزال صور رؤوس الجثث والدماء في ممرات المعتقل، وصراخ الذين يتعرضون للتعذيب تطاردها.

نتنياهو يتهم إيران ببناء مصانع لإنتاج الصواريخ في سورية:

نشرت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية، بتاريخ 28.08.2017 تحت عنوان (نتنياهو يتهم إيران ببناء مصانع لإنتاج الصواريخ في سورية)
اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو إيران ببناء مواقع لصنع صواريخ في سوريا ولبنان، وذلك خلال لقاء جمعه مع الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريس" في خطوة تعكس تصعيد خطاب إسرائيل والولايات المتحدة ضد طهران.
وتأتي تصريحات نتنياهو في بداية اجتماع مع غوتيريس أمس الاثنين، في ظل القلق الإسرائيلى المتنامي بشأن النفوذ الإيرانى المتزايد على حدودها الشمالية.
واتهم نتنياهو، إيران بتحويل سوريا إلى "قاعدة لترسيخ نفوذها العسكري كجزء من هدفها المعلن بالقضاء على إسرائيل".
وأضاف: "كما أنها تقوم ببناء مواقع لإنتاج صواريخ موجهة بدقة لتحقيق هذه الغاية، في كل من سوريا ولبنان، وهذا أمر لا يمكن أن تقبله إسرائيل. هذا أمر لا ينبغي للأمم المتحدة أن تقبله ".
وقد أشارت إسرائيل إلى تأثير طهران المتزايد باطراد في المنطقة خلال الصراع السوري المستمر منذ ست سنوات، سواء عبر قوات الحرس الثوري أو الوكلاء الشيعة، وخاصة حزب الله.
وجاءت تصريحات نتنياهو في أعقاب التصريحات الأخيرة للسفيرة الأميركية المؤيدة لإسرائيل لدى الأمم المتحدة "نيكي هالي" التي اتهمت قائد قوات حفظ السلام الدولية في لبنان ، الميجور جنرال مايكل بيري، بأنه "أعمى" لانتشار الأسلحة غير المشروعة، داعية القوة إلى بذل المزيد من الجهود لمكافحة ذلك.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166