الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 25 يوليو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
قصف عنيف جداً تتعرض له بلدات الغوطة الشرقية
الأحد 16 يوليو 2017 م
عدد الزيارات : 280

شهدت أحياء وبلدات الغوطة الشرقية حملة قصف عنيفة جداً بعشرات الغارات الجوية منذ الصباح الباكر، سقط على إثرها عشرات الشهداء والجرحى.
واستهدفت قوات النظام حي التضامن بصاروخ موجه شديد الانفجار، واستهدف الطيران الحربي بلدتي النشابية والشيفونية وأطراف بلدة حوش الضواهرة في منطقة المرج بـ 7 غارات جوية، ما أدى لحدوث أضرار مادية.

كما استشهدت طفلة وأصيب 20 مدنياً آخرين بينهم 8 أطفال، بالإضافة إلى دمار هائل في المنازل السكنية جراء غارتين جويتين من الطيران الحربي على بلدة عين ترما في منطقة المرج.
وارتكبت قوات النظام مجزرة في بلدة حزة في الغوطة الشرقية، حيث استهدفت البلدة من جهة زملكا بعدة غارات جوية ما أدى إلى استشهاد 4 أطفال وإصابة عدد من المدنيين.
وأصيب العديد من المدنيين بجروح جراء استهداف بلدة أوتايا في منطقة المرج بالمدفعية الثقيلة.
حملة القصف هذه تأتي بالتزامن مع معارك عنيفة تدور على جبهة حوش الضواهرة حيث تحاول قوات النظام التقدم. وقال جيش الإسلام إنه تصدى لمحاولة تقدم قوات النظام على جبهة بلدة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية، مدعومة بقوة مدرعات وقصف جوي مكثف.
وأوضح الجيش أن عناصره تصدت للهجوم حيث عطبوا دبابة وقتلوا عدداً من القوات المهاجمة التي لم تنجح في إحراز أي تقدم.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 37) 31%
لا (صوتأ 77) 64%
ربما (صوتأ 7) 6%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 121