الجمعة 2 محرّم 1439 هـ الموافق 22 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نشرة أخبار سوريا- قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة وسط إعزاز، وجيش الإسلام يعلن قبوله بالمبادرة الرامية إلى إنهاء النزاع في الغوطة الشرقية -(13-7-2017)
الخميس 13 يوليو 2017 م
عدد الزيارات : 891
بيانات الثورة:
الوضع الميداني والعسكري:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:

غرفة عمليات البنيان المرصوص تؤكد على وحدة سورية، واستمرار المعركة ضد النظام حنى إسقاطه، وجيش الإسلام يعلن قبوله بالمبادرة التي أطلقها مجلس دمشق العسكري لإنقاذ غوطة دمشق، وفي الشأن الإنساني: مفخخة تضرب مدينة إعزاز وتوقع قتلى وجرحى، والتربية الحرة تجري دورة تكميلية لطلاب الثانوية العامة، أما دولياً: رئيس فرنسا يمهد لوضع خارطة طريق بالتنسيق مع واشنطن، ويوضح موقف بلاده من الأسد.

بيانات الثورة:

البنيان المرصوص: معاركنا لم تهدأ وستنتهي بالنصر:
أصدرت غرفة عمليات البنيان المرصوص يوم أمس بياناً اوضحت فيه موقفها من المستجدات الاخيرة التي تدور على الساحة السورية.
وأكدت الغرفة في بيانها على أن سوريا وحدة لا تتجزَّأ أرضاً وشعباً، قراراً ومصيراً، مضيفة أن المعركة لم تهدأ رحاها وستنتهي بانتصار الثَّورة والوصول لكامل أهدافها.
ورحبت الغرفة بمحاولات الدول الشقيقة والصديقة للشعب السوري في السعي لإيقاف شلال الدم النازف منذ عدة سنين، مبينة أن هذا الأمر لا يتم إلا بإزالة نظام الأسد ومساعدة الشعب السوري في قيادة البلد للوصول إلى الأهداف التي يطمح إليها بالحرية والعدالة والمساواة والعيش الكريم.
ودعا البيان العالم بمجالسه ومؤتمراته إلى تحمَّل مسؤولياته بدعم الشَّعب السُّوري للحصول على حريَّته وكرامته، وتحقيق أهدافه النَّبيلة.

الوضع الميداني والعسكري:

فصائل عسكرية تحظر المظاهر العسكرية داخل مدينة جرابلس شمال سورية:
أعلنت عدة فصائل عسكرية في مدينة جرابلس شمال شرقي حلب، حظر إدخال السلاح الثقيل والتجول به داخل المدينة، في خطوة تهدف إلى الحفاظ على أمن المدينة وإبعاد المظاهر العسكرية عنها.
ووقعت كل من (أحرار الشام والجبهة الشامية ولواء الشمال) على قرار يمنع منعاً باتاً إطلاق العيارات النارية في الأعراس والمناسبات، بالإضافة إلى منع التجول بالسلاح الخفيف الظاهر، في الأسواق والتجمعات السكنية.
وحذر تلك الفصائل من مخالفة نص القرار، منوهة إلى أن أي مخالفة ستعرض صاحبها للمساءلة القانونية والإحالة إلى القضاء.
جيش الإسلام يعلن موافقته على الخطة التي اقترحها المجلس العسكري لإنقاذ الغوطة:
أعلن جيش الإسلام -اليوم الخميس- قبوله الكامل بالمبادرة التي أطلقها المجلس العسكري في دمشق وريفها، بخصوص إنهاء المشاكل القائمة في غوطة دمشق الشرقية.
جاء ذلك على لسان القائد العام لجيش الإسلام "عصام البويضاني" خلال حفل تخريج الدورة الأولى من الكلية الحربية، التي جرت بإشراف ضباط المجلس العسكري في دمشق وريفها.
و دعا "البويضاني" بقية الفصائل إلى الاستجابة للمبادرة، مؤكداً أن قيادة جيش الإسلام اتخذت هذا القرار بعد دراسة مستفيضة للمبادرة التي تهدف لإنقاذ الغوطة، ولم شملها، وتوحيد قواها.
وكانت قيادة جيش الإسلام أصدرت -في وقت لاحق- بياناً على لسان المتحدث باسم قيادة أركان الجيش "حمزة بيرقدار"، أعلنت فيه -بشكل رسمي- موافقتها على المبادرة، وجاء في بيان الجيش: "إيماناً منا بضرورة تجاوز الأزمة التي تعصف بغوطتنا الحبيبة، وانطلاقاً من واجباتنا تجاه شعبنا وثورتنا،ورغم كل ما واجهناه من محاولات  التصعيد العسكري ضدنا من قِبل تحالف فيلق الرحمن وجبهة النصرة إلا أننا لن ننجرَّ للمواجهة مع مَن نراه أخًا في الدين والسلاح والثورة، مثل "فيلق الرحمن"، وأضاف البيان: "لم نقف يوماً في وجه أي مبادرة لتوحيد الصفوف ورأب الصدع، فإننا في قيادة جيش الإسلام نعلن موافقتنا على المبادرة التي أطلقها المجلس العسكري في دمشق وريفها بقيادة بتاريخ الخامس من الشهر الجاري لإنهاء الأزمة في الغوطة الشرقية، ونعلن استعدادنا الكامل في سبيل إنجاح هذه المبادرة"

الوضع الإنساني:

سيارة مفخخة تضرب مدينة إعزاز وتوقع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين:
انفجرت سيارة مفخخة -عصر اليوم الخميس- وسط مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف سكان المدينة.
وأكد ناشطون مقتل شخصين على الأقل في حصيلة أولية، بالإضافة إلى إصابة عدد آخر، في الانفجار الذي وقع أمام مبنى المجمع التربوي عند الدوار الصغير قرب شارع الصرافيين وسط مدينة اعزاز.
وعقب التفجير سارعت فرق الإنقاذ المدني إلى إسعاف الجرحى وانتشال الجثث، وإطفاء الحرائق التي تسبب بها التفجير، فيما لا رجح شهود عيان ارتفاع حصيلة القتلى بسبب خطورة بعض الإصابات.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية، إلى أن أصابع الاتهام تتجه نحو تنظيم الدولة صاحب السجل الحافل بهكذا نوع من الجرائم.
وكانت مدينة إعزاز قد تعرضت لعدة هجمات إرهابية على يد تنظيم الدولة "داعش" بواسطة السيارات المفخخة، كان أعنفها التفجير الذي استهدف بلدية المدينة وأوقع أكثر من مئة قتيل.
التربية الحرة تقرر إجراء دورة تكميلية لطلاب الشهادة الثانوية بفرعيها (العملي والأدبي):
قررت وزارة التربية والتعليم في الحكومة السورية المؤقتة إجراء دورة امتحانية تكميلية، لطلاب الشهادة الثانوية العامة، في الدورة الامتحانية لعام 2017.
وأوضحت الوزارة -في قرار رسمي نشر اليوم- أن الدورة التكميلية ستشمل الطلاب الراسبين والناجحين في الفرعين (العلمي والأدبي) للشهادة الثانوية العامة، مشيرة إلى إمكانية التقدم بمادتين على الأكثر للامتحان.
ولفت القرار إلى أن علامة الطالب السابقة ستعد لاغية، على أن تحسب علامته في المادة المكمل فيها، لمجرد تسجيله في الدورة التكميلية، كما نوهت إلى أنها ستحدد مواعيد الامتحانات والتسجيل في وقت لاحق.
معبر باب السلامة: غداً الفرصة الأخيرة للراغبين بالعودة إلى تركيا بعد زيارة العيد:
دعت إدارة معبر باب السلامة السوريين -الذين لم يتمكنوا من العودة إلى تركيا عبر المعبر- لمشكلة ما، إلى مراجعتها يوم غد الجمعة بهدف حل مشكلته.
وأوضحت إدارة المعبر في بيان مقتضب، أنها ستحل أوضاع من لم يسمح له العودة إلى تركيا رغم دخوله بشكل نظامي خلال زيارات العيد، عبر تسليم الكملك والتسجيل على الحاسب التركي، منوهة إلى ضرورة مراجعة إدارة المعبر يوم الجمعة الموافق 14 الشهر الحالي لمعالجة هذه المشكلة مع الجانب التركي.
ومن المتوقع -مع انتهاء دوام اليوم- أن يتمكن جميع من غادروا إلى سورية لقضاء إجازة العيد من العودة، على أن تتفرغ إدارة المعبر -غداً الجمعة- لحل الإشكالات العالقة طيلة فترة الدخول.

المواقف والتحركات الدولية:

ماكرون يمنح الأسد صك براءة، ويمهد لوضع خارطة طريق في سورية:
أكد الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" اليوم الخميس، أنه "لن يجعل" من "رحيل بشار الأسد شرطا مسبقا" لأي محادثات.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم في قصر الإليزيه بالعاصمة باريىس، مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب.
وأوضح ماكرون أن كلا من باريس وواشنطن ستتفقان على خارطة طريق لما بعد الحرب في سورية والعراق، مشيراً إلى أنه اتفق مع ترامب على تعزيز التعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب.
وفيما يخص الخطوط الحمراء الفرنسية جدد الرئيس الفرنسي تحذيره نظام الأسد من استخدام السلاح الكيميائي في سورية، مؤكداً أن "أي استخدام للسلاح الكيميائي في سورية سيقابل برد مباشر".

آراء المفكرين والصحف:

نحو مرحلة صعبة عنوانها بقاء الأسد
الكاتبة: راغدة درغام

سورية، أولاً، حيث بدأت الأزمة بطبقة واحدة عنوانها إدخال التغيير والإصلاح على نوعية وهوية الحكم فقرر النظام التعامل معها أمنياً، و «البقية تاريخ»، كما يقال. تراكمت الطبقة تلو الأخرى (Layers) بدخول أو بإدخال عنصر الإرهاب، فتم الإفراج عن مسجونين واستدعاء المتطرفين الإرهابيين الى الساحة السورية بقرار متعدد الجنسيات وعَقَد بشار الأسد «العزم على أن يحوّل كامل النزاع الى حرب على الإرهاب يقف هو في الجبهة الأمامية ويقول للعالم: أنا الشريك الأساسي ولا استغناء عني في الحرب على الإرهاب.
نجح بشار الأسد في الأمرين: تحويل سورية الى ساحة مشتعلة لحرب على إرهابٍ محلي وعالمي تم استدعاؤه الى سورية. نجح، ثانياً، في إبرام شراكة مع روسيا ومع إيران وميليشياتهما ضمنت له البقاء في السلطة وجعلته غير قابلٍ للاستغناء عنه. بشار الأسد نجح أيضاً في تحويل «النزاع السوري الى أزمة دولية بسبب اللاجئين، وأنجز لنفسه تمديد النزاع بهدف الإنهاك وبهدف فرض الاستسلام لأولويته المدعومة من المحور الروسي- الإيراني الضامن له.
مصادر رفيعة مطلعة على تفكير الجهات الدولية والإقليمية الفاعلة في سورية تحدثت عن «استدارات واقعية»، كتلك التي استدارها الرئيس الفرنسي الشاب ايمانويل ماكرون الذي أعاد النظر في السياسة الفرنسية للسنوات السبع الأخيرة، واستدار باتجاه القبول ببقاء الأسد في السلطة «كأمر واقع عابر وموقت» بدلاً من اشتراط وضوح طريقة خريطة مغادرته السلطة.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166