الأربعاء 4 شوّال 1438 هـ الموافق 28 يونيو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
شخصيات ثورية وعشائرية من أبناء دير الزور تحذر من التوسع الإيراني في المدينة
الثلاثاء 13 يونيو 2017 م
عدد الزيارات : 99

أصدرت عشرات الشخصيات الثورية والعشائرية وقادة الفصائل في محافظة دير الزور بياناً مشتركاً اليوم أكدت فيه رفضها القاطع للاحتلال الإيراني للأراضي السورية تحت أي مسمى.
وأكد البيان دعم الفصائل الثورية من أبناء عشائر دير الزور التي تتمثل في فصائل الجيش الحر التي تقاتل في عموم الأراضي السورية، معتبراً إياها الممثل الشرعي الوحيد لتحرير الأرض من تنظيم الدولة.
ودعا البيان كافة الدول الصديقة للثورة السورية إلى الوقوف في وجه الزحف الإيراني إلى دير الزور، مشدداً على أن أي مكون غريب لا يمكن أن يحرر أي منطقة من تنظيم الدولة باستثناء أهلها، فهم يمتلكون القدرة الكافية لتحريرها وإدارتها والحفاظ على سلمها الأهلي.
كما دعا البيان في ختام بيانه كافة القوى العسكرية الثورة من أبناء دير الزور إلى توحيد الجهود والتكاتف باتجاه تشكيل قيادة سياسية وعسكرية موحدة تمثل الإرادة الشعبية للمحافظة لتحريرها من تنظيم الدولة، وإيقاف المشروع الإيراني التوسعي الذي يهدد المنطقة برمتها.
ووقع على البيان أكثر من 40 شخصية ثورية وقادة فصائل وشيوخ عشائر وفعاليات مدنية من أبناء مدينة دير الزور.

 

صورة البيان: 

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 25) 27%
لا (صوتأ 60) 66%
ربما (صوتأ 6) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 91