الأحد 4 محرّم 1439 هـ الموافق 24 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات: لا نريد دساتير مكتوبة في طهران وموسكو
الخميس 18 مايو 2017 م
عدد الزيارات : 238

قال المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات سالم المسلط إن الشعب السوري لا يريد مناقشة دساتير تكتب له في طهران وموسكو، مضيفاً: تفاجأنا بهذه الورقة التي لم يبلغنا بها دي ميستورا مسبقاً.
وأوضح المسلط خلال حوار له مع وكالة الأناضول أن "بحث دستور دائم لسوريا له مكان آخر غير جنيف، ونحن لا نريد ولا نقبل باتفاق يتم تحت مظلة إيران وروسيا".
وأضاف المسلط أن جولة من 4 أيام لا يمكن أن يناقش فيها مسائل كبيرة كمسألة الدستور والحكم الانتقالي، داعياً إلى " جولات متواصلة لمفاوضات جنيف، كأن تجري 4 جولات خلال شهرين، تكون كل جولة منها على مدى 15 يوماً، لبحث ملف من الملفات الأربعة".
وحول هيئة الحكم الانتقالي أوضح المسلط أن المطلوب "تشكيل هيئة الحكم الانتقالي بصلاحيات كاملة دون وجود بشار الأسد، لا في المرحلة الانتقالية ولا في مستقبل سوريا".
كما ذكّر المسلط وجود ملفات إنسانية يجب التطرق إليها مثل ملف المعتقلين والتهجير القسري، والجرائم الأخرى التي على الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها تجاهها.
وقدم المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان ديمستورا وثيقة حول المبادئ الدستورية والقانونية حول سوريا، إلا أنه سرعان ما سحبها. 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166