الاثنين 3 رمضان 1438 هـ الموافق 29 مايو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
النظام يسابق المحققين إلى خان شيخون، وقلق أممي بشأن وضع 400 ألف سوري في الرقة
الثلاثاء 25 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 278
حجاب يبحث وحدة الفصائل تحضيراً لجنيف وأستانة:
النظام يسابق المحققين إلى خان شيخون:
جرحى بقصف للنظام السوري على شرق دمشق:
قلق أممي بشأن وضع 400 ألف سوري في الرقة:
ترامب يستهدف "الكيماوي" السوري بعقوبات:

 

حجاب يبحث وحدة الفصائل تحضيراً لجنيف وأستانة:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 18504 الصادر بتاريخ 25-4-2017 تحت عنوان: (حجاب يبحث وحدة الفصائل تحضيراً لجنيف وأستانة)
علمت «عكاظ» من مصادر مطلعة في المعارضة السورية أن اجتماعاً موسعاً جرى بين المنسق العام لهيئة التفاوض الدكتور رياض حجاب وكافة الفصائل المسلحة في أنقرة أمس (الاثنين).
وقالت المصادر إن الاجتماع تم تخصيصه من أجل وحدة الفصائل السورية المسلحة، من أجل الحصول على دعم سياسي وعسكري من المجتمع الدولي، في ظل تنامي الانتقادات لعدم وحدتها فيما يتعلق بالعمل العسكري وكذلك السياسي، موضحة أن حجاب حث الفصائل على الوحدة، وذلك من أجل وحدة الجهود في محاربة تنظيمي «داعش» و«القاعدة».
في غضون ذلك تراجعت قوات النظام في ريف حماة الشمالي بعد هجمات من المعارضة السورية المسلحة، وقالت مصادر لـ«عكاظ» إن المعارضة أجبرت قوات النظام على الانسحاب من الريف الشمالي بعد أن صدت هجماته، فيما يحاول النظام السيطرة على ريف حماة الشمالي ومن ثم خان شيخون لتوسيع سيطرته قبيل انعقاد مؤتمر الأستانة أو جنيف.

النظام يسابق المحققين إلى خان شيخون:

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في العدد 14028 الصادر بتاريخ 25-4-2017 تحت عنوان: (النظام يسابق المحققين إلى خان شيخون)
فيما بدا أمس أن قوات النظام السوري تسابق محققي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى خان شيخون، بريف إدلب، لطمس ما بقي فيها من أدلة على هجومه بالسلاح الكيماوي عليها مطلع الشهر الحالي، فرضت واشنطن عقوبات على عشرات العاملين في مركز أبحاث للنظام مرتبط بسلاحه الكيماوي.
وتمهيدا للهجوم المرتقب من جانب قوات النظام على خان شيخون، قصف طيرانه أمس, السوق الشعبية وسط البلدة بصواريخ عدة، وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، بمقتل 5 مدنيين؛ بينهم طفل، وسقوط عدد من الجرحى، نتيجة قصف تعرضت له المنطقة، مؤكداً أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، بسبب وجود جرحى حالاتهم خطرة.
في هذا السياق، أمرت وزارة الخزانة الأميركية أمس، بتجميد جميع الأصول في الولايات المتحدة التي تعود لـ271 موظفاً في مركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا، وحظرت على أي فرد أو شركة أميركية التعامل مع هؤلاء الموظفين.
وقال وزير الخزانة، ستيفن منوتشين، إن «الولايات المتحدة تبعث برسالة قوية من خلال هذه الخطوة بأننا سنحاسب نظام (بشار) الأسد بأكمله على هذه الانتهاكات السافرة لحقوق الإنسان».

جرحى بقصف للنظام السوري على شرق دمشق:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 967 الصادر بتاريخ 25-4-2017 تحت عنوان: (جرحى بقصف للنظام السوري على شرق دمشق)
أصيب مدنيون، بينهم أطفال ونساء، اليوم الثلاثاء، جراء قصف جوي ومدفعي من قوات النظام السوري على حي القابون شرق مدينة دمشق ومدينة دوما بريف دمشق الشرقي، بينما أعلنت فصائل المعارضة السورية المسلحة عن تدمير آليات للنظام السوري وقتل عناصر له في ريف حماة الشمالي.
وتحدثت مصادر محليّة مع "العربي الجديد" عن إصابة امرأة وطفلها نتيجة قصف صاروخي من قوات النظام السوري على حي القابون شرق دمشق، وذلك بالتزامن مع محاولة اقتحام الحي من قوات النظام من محاور بساتين برزة.
وفي الغوطة الشرقية، تحدث الدفاع المدني في ريف دمشق عن إصابة مدنيين، بينهم أطفال ونساء، جراء غارات جوية استهدفت مدينة دوما، كما طاول القصف مدينة حرستا مسفرا عن أضرار مادية.
وأصيب مدنيون، أيضا، بقصف مدفعي من قوات النظام السوري على الأراضي الزراعية في أطراف قرية كباسين في ريف حماة الجنوبي، بحسب ما أفاد به الدفاع المدني في حماة.
في المقابل، أعلن فصيل "جيش النصر" المعارض عن تدمير دبابة من نوع T72 لقوات النظام السوري على حاجز المصاصنة بريف حماة الشمالي بصاروخ مضاد للدروع من نوع تاو، فضلا عن استهداف مركز لقوات النظام بالمدفعية في مدينة حلفايا محققا إصابة مباشرة.
وفي الشأن نفسه، أعلن فصيل "جيش العزة" المعارض عن تدمير آليّة هندسية وقتل مجموعة من عناصر النظام السوري بصاروخ تاو في شرق مستشفى حلفايا.
وذكرت "الفرقة الثانية الساحليّة" في "الجيش السوري الحر" أنها استهدفت موقعا للنظام السوري في محور القلعة بجبل التركمان في ريف اللاذقية، تزامنا مع اشتباكات متقطعة في المنطقة.

قلق أممي بشأن وضع 400 ألف سوري في الرقة:

كتبت صحيفة العرب القطرية في العدد 10544 الصادر بتاريخ 25-4-2017 تحت عنوان: (قلق أممي بشأن وضع 400 ألف سوري في الرقة)
أعربت الأمم المتحدة عن القلق البالغ بشأن سلامة أكثر من 400 ألف شخص في الرقة بسوريا، في ظل تعرض المدنيين للقتل والقصف الجوي بشكل يومي.
وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة في مؤتمر صحفي ، إن هذا الوضع أدى إلى تصاعد عدد القتلى والمصابين المدنيين وتدمير البنية الأساسية المدنية بما في ذلك المستشفيات والمدارس والأسواق وشبكات المياه.
وأضاف أن القصف الجوي الذي جرى أول أمس الأحد على مدينة الطبقة أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص، من بينهم خمسة أطفال، وتدمير مدرستين ، كما قتل وأصيب العشرات يوم السبت الماضي في عمليات قصف جوي على مخيم للمشردين داخليا قرب قرية البردى التي تبعد عشرين كيلومترا إلى الغرب من الرقة".
يذكر أنه قد فر نحو 39 ألف شخص، مؤخرا، إلى مخيم "جب شعير" الذي أقيم بشكل عشوائي في محافظة الرقة.
كما تلقت الأمم المتحدة تقارير تفيد بوفاة عدد من الأطفال بسبب عدم توفر الرعاية الصحية في مخيمي جب شعير والكرمة، بالإضافة إلى احتياج المصابين بجروح خطرة والأطفال المرضى إلى الرعاية الطبية العاجلة.

ترامب يستهدف "الكيماوي" السوري بعقوبات:

كتبت صحيفة الحياة اللندنية في العدد 19744 الصادر بتاريخ 25-4-2017 تحت عنوان: (ترامب يستهدف "الكيماوي" السوري بعقوبات)
وجّه الرئيس دونالد ترامب انتقاداً شديداً إلى مجلس الأمن أمس بسبب «فشله» في التحرك رداً على هجوم بالأسلحة الكيماوية ضد بلدة خان شيخون السورية، وفرضت إدارته عقوبات جديدة على الحكومة السورية وجهات داعمة لها بسبب اتهامها بالوقوف وراء الهجوم بغاز السارين الذي أوقع قرابة مئة قتيل في ريف إدلب. جاء ذلك وسط تصعيد لافت في الموقف الروسي من هذا الملف، إذ حذّرت موسكو مما سمّته «تحضيرات جارية في ريف دمشق لتنفيذ مسرحيات جديدة تحاكي استخدام الكيماوي» على غرار ما حصل في خان شيخون.
وشدد وزير الخارجية سيرغي لافروف على ضرورة توجّه لجنة تحقيق إلى البلدة لفحص «فرضية» استخدام «الكيماوي» فيها.
وقال مصدر ديبلوماسي روسي لـ «الحياة» أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير سيزور موسكو غداً لإجراء محادثات مع لافروف، تركز على ملفي الوضع في سورية والعلاقات الثنائية. وعلى رغم أن الخارجية الروسية لم تصدر بياناً كما جرت العادة، يتضمن برنامج الزيارة والملفات المطروحة للبحث، إلا أن الديبلوماسي قال أن الجبير سيصل في زيارة ليوم واحد في إطار استمرار الاتصالات بين موسكو والرياض لدفع جهود التسوية في سورية، ومواصلة مناقشات ملفات التعاون الثنائي.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 15) 22%
لا (صوتأ 48) 70%
ربما (صوتأ 6) 9%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 69