السبت 3 شعبان 1438 هـ الموافق 29 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
اتهامات لـ "روسيا وإيران" بمحاولة تعطيل التحقيق في الهجوم الكيماوي
الخميس 20 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 247

رفضت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مقترحاً (روسياً-إيرانياً) بخصوص التحقيق في الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون السورية، الذي راح ضحيته نحو 90 مدنياً.
وذكرت المنظمة في تغريدة نشرتها على حسابها في موقع "تويتر": "رفض المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأغلبية ساحقة مقترح روسيا وإيران".
واتهمت المنظمة كلا الدولتين بـ"محاولة تعطيل عمل البعثة (المعنية بالتحقيق) على كشف الحقائق".
من جهتها وجهت الخارجية الروسية انتقاداً لاذعاً لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية على خلفية إعلانها رفضها المقترح الروسي، محتفظة بحقها في اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لتسليط الضوء على الهجوم.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، في حديث خاص لوكالة "تاس"، اليوم الخميس: "إن نتائج التصويت الذي جرى اليوم خلال الدورة الخاصة للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تظهر أن مجموعة البلدان الغربية وعددا من  الدول التي انضمت إليها لا مصلحة لها في كشف الحقيقة".
وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أعلنت في وقت سابق، أن المادة التي تم استخدامها في الهجوم على بلدة خان شيخون بريف إدلب في الرابع من إبريل/نيسان الجاري، هي غاز السارين أو مادة مشابهة له.
وقالت المنظمة في تقرير نشر أمس الأربعاء إن "نتائج تحليل لعينات طبية حيوية تم جمعها من 10 ضحايا للهجوم، تشير إلى التعرض لغاز السارين أو إلى مادة مُشابِهة له".

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 3) 60%
لا أعرف (صوتأ 2) 40%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 5