الجمعة 2 محرّم 1439 هـ الموافق 22 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
الثوار يحررون منطقة العليانية الاستراتيجية في البادية، بعد معارك مع تنظيم الدولة
الخميس 20 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 333

تمكن جيش أسود الشرقية -اليوم الخميس- من تحرير "منطقة العليانية" في بادية تدمر بعد مواجهات مع عناصر تنظيم الدولة ضمن المرحلة الثالثة من معركة "سرجنا الجياد لتطهير الحماد".
وأكد المكتب الإعلامي لجيش الأسود أن الثوار طهروا المنطقة وطردوا عناصر التنظيم الهاربين من العليانية المحررة اليوم إلى الهلبة شرقاً، وغرباً إلى المحسة في البادية السورية والقلمون الشرقي.
وتكمن أهمية منطقة العليانية في كونها منطقة استراتيجية تربط بين ريف حمص وبادية حماة وبادية دير الزور وريف دمشق ومعبر التنف.
حيث تقع العليانية في بادية تدمر، وهي إدارياً تابعة لمحافظة حمص، سكانها من بني خالد وأغلبهم بدو هجّرهم تنظيم داعش منذ احتلاله المنطقة منذ عامين.
ويعيش معظم أهالي العليانية الآن في مخيم الركبان، ومن المتوقع عودتهم قريباً إلى بيوتهم بعد تحريرها من التنظيم الإرهابي.
يشار إلى أن جيش أسود الشرقية العامل في البادية، حرر الكثير من مناطق البادية من أيدي تنظيم الدولة، وبات قريباً من فك الحصار المفروض على القلمون الشرقي من قبل نظام الأسد وتنظيم الدولة. 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166