الجمعة 2 محرّم 1439 هـ الموافق 22 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
فصائل المعارضة تصد هجوماً على حلفايا، وتحاول استعادة طيبة الإمام بريف حماة
الخميس 20 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 305

اندلعت معارك عنيفة -اليوم الخميس- إثر محاولة قوات النظام التقدم في مناطق يسيطر عليها الثوار بريف حماة الشمالي.
وأحبطت فصائل الجيش الحر محاولات قوات النظام والميلشيات الشيعية، اقتحام مدينة حلفايا في ريف حماة الشمالي الغربي، وسط مواجهات وصفت بالأعنف.
وأكدت مصادر مطلعة أن النظام حشد للهجوم مئات العناصر من ميلشيات“حركة النجباء” العراقية، و”الحرس الثوري” الإيراني، و”قوات الجليل” الفلسطينية، وغيرها من الميليشيات المختلفة، بغطاء جوي روسي.
من جهة أخرى، تعاونت فصائل “جيش العزة” و”جيش النصر” و”الفرقة الوسطى” و”أحرار الشام” وغيرها، على صد هجوم عنيف منذ صباح اليوم، كما كبدت قوات النظام وميلشياته خسائر كبيرة.
في غضون ذلك شنت عدة فصائل في الجيش الحر هجوماً معاكساً على مواقع قوات النظام لاستعادة السيطرة على مدينة "طيبة الإمام" بريف حماة، بعد أن تمكنت قوات النظام من التقدم إليها في وقت سابق.
واستطاع الثوار من التقدم في بعض الكتل السكنية واغتنام قاعدة كورنيت، فيما لا تزال المعارك مستمرة داخل المدينة بالتزامن مع وصول قوات مؤازرة من بقية الفصائل.
ويشهد ريف حماة هجومًا بريًا واسعًا لقوات الأسد وميليشيات أجنبية مساندة، منذ أواخر آذار الفائت، بغطاء جوي روسي

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166