السبت 3 شعبان 1438 هـ الموافق 29 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
عشرات القتلى والجرحى من قوات الأسد على جبهة القابون شرق دمشق وسط اشتباكات هي الأعنف
الخميس 20 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 389

دارت معارك عنيفة جداً صباح اليوم على جبهة حيي القابون وتشرين شرق العاصمة دمشق، في محاولة من قوات النظام والمليشيات المساندة لها التقدم داخل الحيين.
وأكد فيلق الرحمن أن عشرات القتلى والجرحى من قوات النظام سقطوا أثناء محاولتهم التقدم على جبهة القابون وحي تشرين في دمشق. ووصف ناشطون الاشتباكات بأنها الأعنف، مصحوبة بحملة قصف عنيفة جداً.
وقال الناشط الإعلامي مازن الشامي إن الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام بدأت منذ فجر اليوم ولا تزال مستمرة حتى الآن، في ظل عجز النظام عن تحقيق أي تقدم في الحي، ولفت الشامي إلى أن الطيران الحربي لوحظ وهو يقلع من مطار دمشق الدولي، الذي من المفترض أن يكون مطاراً للرحلات المدنية، مرجحاً أن يكون الخوف من ضربات أمريكية جديدة هو ما دفع النظام إلى نقل طائراته الحربية إلى المطارات المدنية.
يأتي ذلك بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي وجوي عنيف جداً على حي القابون، حيث شن الطيران الحربي أكثر من 20 غارة جوية على حي القابون منذ الصباح وحتى الآن، بالإضافة إلى عشرات الصواريخ والقذائف والخراطيم المتفجرة.

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 3) 60%
لا أعرف (صوتأ 2) 40%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 5