السبت 3 شعبان 1438 هـ الموافق 29 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
فرنسا تؤكد: لدينا أدلة على مسؤولية نظام الأسد عن هجوم خان شيخون الكيماوي
الخميس 20 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 290

أكدت فرنسا أنها تمتلك أدلة على وقوف نظام الأسد وراء الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون بريف إدلب، الذي راح ضحيته 85 شهيداً و400 مصاب.
وقال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت للقناة التلفزيونية البرلمانية الفرنسية أمس الأربعاء: "لدينا عناصر ستمكننا من إظهار أن النظام (السوري) استخدم عن عمد أسلحة كيماوية".
وكانت تركيا قد صرحت سابقاً أن تحليلات أجرتها على عينات من المصابين أثبتت أن الغاز الذي تم استخدامه في هجوم خان شيخون هو غاز السارين شديد السمّية، مؤكدة أن نظام الأسد هو من قام بالهجوم.
وفي السياق ذاته؛ قال المدير العام لمنظمة حظر استخدام الأسلحة الكيماوية "أحمد أوزومجو" قوله: إن غاز السارين أو مادة سامة محظورة مشابهة استخدمت في هجوم خان شيخون، وتدعم هذه النتيجة فحوصا سابقة أجرتها معامل تركية وبريطانية.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 3) 60%
لا أعرف (صوتأ 2) 40%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 5