الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
اليونيسيف تدين مقتل أكثر من 60 طفلاً في تفجير الراشدين بحلب
الاثنين 17 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 215

أدانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" في بيان لها، مقتل أكثر من 60 طفلاً في التفجير الذي استهدف جموع الخارجين من بلدتي كفريا والفوعة، في نقطة قرب حلب، أول أمس السبت.
وقال المدير التنفيذى لليونيسيف "أنتونى ليك" "إنه بعد ست سنوات من الحرب والمذابح البشرية فى سوريا فإن هناك رعبا جديدا يكسر القلب" وأضاف "قافلة الأسر التى عرفت الكثير من المعاناة عليها الآن أن تتحمل مثل هذه الخسارة الجديدة والرهيبة".
وحث "ليك" على مساعدة الأطفال في سوريا قائلاً:" إن ما يجب استخلاصه من حادث الأمس ليس الغضب فقط ، ولكن العزم على الوصول إلى جميع الأطفال الأبرياء فى جميع أنحاء سوريا بالمساعدة، وكذلك الأمل بأن تعمل كل القوى بكل ما لديها على إنهاء هذه الحرب".
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي أودى بحياة أكثر من 126 شخصاً نصفهم أطفال.، في حين تتهم أوساط المعارضة نظام الأسد بالوقوف وراءه.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 1) 50%
لا أعرف (صوتأ 1) 50%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 2