السبت 28 شوّال 1438 هـ الموافق 22 يوليو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
لقاء ثلاثي بين روسيا وأمريكا والأمم المتحدة حول سوريا، والمعارضة السورية ترفض وثيقتين روسيتين لـ "أستانة"
الاثنين 17 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 292
حوار روسي أمريكي في جنيف بشأن الأزمة السورية:
المعارضة السورية ترفض وثيقتين روسيتين لـ "أستانة":
لقاء ثلاثي بين روسيا وأمريكا والأمم المتحدة حول سوريا:
تهجير الدفعة الخامسة من حي الوعر:
تصعيد الغارات على حماة وإدلب... وفصيل معارض "يخرج مطاراً عسكرياً من الخدمة":
تهجير الدفعة الخامسة من حي الوعر... وخسائر للنظام بدرعا:

 

حوار روسي أمريكي في جنيف بشأن الأزمة السورية:

كتبت صحيفة عكاظ السعودية في العدد 18496 الصادر بتاريخ 17-4-2017 تحت عنوان: (حوار روسي أمريكي في جنيف بشأن الأزمة السورية)
نقلت وكالات أنباء روسية عن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوجدانوف قوله اليوم (الإثنين) إن دبلوماسيين من روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة يعتزمون عقد اجتماع بشأن الأزمة السورية في جنيف الأسبوع المقبل. وأضاف بوجدانوف أن موسكو لا تزال تنتظر تأكيدا من واشنطن بشأن عقد الاجتماع
من جهة ثانية قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض إتش.آر ماكماستر إن الوقت حان لإجراء محادثات حازمة مع روسيا بشأن دعمها للحكومة السورية وأعمالها التخريبية في أوروبا
وأضاف ماكماستر في مقابلة مع محطة (إيه.بي.سي) إن دعم روسيا لنظام الأسد أدى إلى استمرار حرب أهلية وتسبب في أزمة متفاقمة في العراق ودول مجاورة وأوروبا .وأضاف; ولذلك فإن دعم روسيا لهذا النوع من النظام الرهيب الذي هو طرف في ذلك النوع من الصراع أمر لابد وأن يكون محل تساؤل بالإضافة إلى الأعمال التخريبية لروسيا في أوروبا ولذلك فإنني أعتقد أن الوقت حان الآن لإجراء تلك المباحثات الحازمة مع روسيا
وأشار تقرير للمخابرات الأمريكية، في يناير  بشأن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة التي جرت في الولايات المتحدة في 2016، إلى أن روسيا سعت أيضا إلى التأثير على انتخابات في شتى أنحاء أوروبا
وقال مسؤولون أمريكيون حاليون وسابقون ومحللون إن موسكو استهدفت الانتخابات في فرنسا وألمانيا ومناطق أخرى من خلال الدعاية والاختراق الإلكتروني وتمويل مرشحين ووسائل أخرى بهدف عام وهو إضعاف حلف الأطلسي والتحالف عبر الأطلسي.

المعارضة السورية ترفض وثيقتين روسيتين لـ "أستانة":

كتبت صحيفة الشرق الأوسط في العدد 14020 الصادر بتاريخ 17-4-2017 تحت عنوان: (المعارضة السورية ترفض وثيقتين روسيتين لـ "أستانة")
رفضت فصائل المعارضة السورية اثنتين من أصل أربع وثائق اقترحتها موسكو لاجتماعات آستانة، فيما لم تقرر بعد ما إذا كانت ستشارك في جولة المفاوضات الرابعة الشهر المقبل في العاصمة الكازاخستانية أم لا.
وأكدت مصادر قيادية في إحدى الفصائل المشاركة في «آستانة» لـ«الشرق الأوسط» أن البحث ينصب اليوم على ملفي «المعتقلين» و«إزالة الألغام» بعدما رفضت المعارضة العسكرية بشكل مطلق وثيقتي «اللجنة الدستورية» لقناعة الفصائل أن الملف السياسي من مهمة «مفاوضات جنيف»، وتلك التي حملت عنوان «إدارة مناطق وقف النار» كونها تعيد الاقتراحات المرتبطة بها «إعادة تأهيل للنظام».
ومن أبرز الملاحظات على الوثائق التي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منها، قالت المصادر القريبة من الفصائل، إنها رفضت مشاركة النظام وإيران في هذه العملية، وأكدت على أهمية التعامل مع هذا الملف وفق القوانين الإنسانية والقرارات الدولية. ورأت المصادر أنه من الصعب مقاطعة «آستانة» بعدما باتت موسكو لاعبا رئيسيا وأساسيا في الأزمة السورية ولا يمكن الوصول إلى حل من دونها.

لقاء ثلاثي بين روسيا وأمريكا والأمم المتحدة حول سوريا:

كتبت صحيفة العرب القطرية في العدد 10538 الصادر بتاريخ 17-4-2017 تحت عنوان: ) لقاء ثلاثي بين روسيا وأمريكا والأمم المتحدة حول سوريا)
أعلن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم، إن اللقاء الثلاثي حول سوريا بين ممثلي روسيا وأمريكا والأمم المتحدة مقرر أن يتم انعقاده في جنيف الأسبوع القادم.
وأوضح بوغدانوف في تصريحات للصحفيين اليوم أن نائب وزير الخارجية غينادي غاتيلوف، هو من سيمثل الجانب الروسي.
وقال "من المقرر لقاء ثلاثي في جنيف بين ممثلي روسيا وأمريكا والأمم المتحدة.. والآن ننتظر تأكيد من الزملاء الأمريكيين".

تهجير الدفعة الخامسة من حي الوعر:

كتبت صحيفة السبيل الأردنية في العدد 3618 الصادر بتاريخ 17-4-2017 تحت عنوان: (تهجير الدفعة الخامسة من حي الوعر)
يجري الاستعداد في حي الوعر في حمص وسط سورية، لتهجير الدفعة الخامسة من الراغبين بالخروج وعدم مصالحة النظام، إلى مدينة جرابلس بمحافظة حلب شمالي البلاد، وفق اتفاق بين المعارضة المسلحة وقوات النظام برعاية روسية، في وقتٍ تكبّد فيه النظام السوري خسائر في مدينة درعا.
وقال الناشط جلال التلاوي لـ"العربي الجديد"، اليوم الاثنين، إنّ "التحضير يجري الآن لإخلاء الدفعة الخامسة من حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، وقد تم تثبيت الوجهة إلى مدينة جرابلس، وموعد الخروج المحدد هو الساعة الواحدة ظهراً (بالتوقيت المحلي)".
وتضمّ الدفعة الخامسة لمهجري حي الوعر، 252 عائلة، تشمل 1133 شخصاً، بينهم 274 امرأة و415 طفلاً، و98 رضيعاً، إضافة لوجود 32 جريحاً ومريضاً.
ويأتي تنفيذ إجلاء الدفعة الخامسة، بعد تأجيله عدّة مرات، نتيجة عدم تأمين طريق الخروج، واندلاع معارك بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام، في مناطق مختلفة في ريفي حماة وحلب.

تصعيد الغارات على حماة وإدلب... وفصيل معارض "يخرج مطاراً عسكرياً من الخدمة":

كتبت صحيفة الحياة اللندنية في العدد 19736 الصادر بتاريخ 17-4-2017 تحت عنوان: (تصعيد الغارات على حماة وإدلب ... وفصيل معارض "يخرج مطاراً عسكرياً من الخدمة")
شهدت مناطق ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي تصعيداً لافتاً في حدة الغارات الجوية أمس، وسط معلومات عن هجوم تشنه القوات النظامية على بلدة صوران، فيما أعلن فصيل معارض أنه «أخرج مطار حماة العسكري من الخدمة» بعد قصفه بالصواريخ.
وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أنه ارتفع إلى 25 عدد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية منذ الصباح على بلدة صوران بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع إلقاء الطيران المروحي ما لا يقل عن 10 براميل متفجرة على البلدة، وسط استمرار القصف المدفعي والصاروخي من القوات النظامية عليها، مشيراً إلى «اشتباكات عنيفة» تدور بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، في محيط البلدة «في محاولة من قوات النظام لتحقيق تقدم واستعادة بلدة صوران التي سيطرت عليها الفصائل قبل أسابيع».
وفي الإطار ذاته، نقلت «شبكة شام» الإخبارية المعارضة عن «جيش النصر»، أحد فصائل «الجيش الحر» في ريف حماة، إنه تمكن في إخراج مطار حماة العسكري من الخدمة بعد استهدافه بوابل من صواريخ «غراد». ونشر «جيش النصر» على مواقعه الرسمية بياناً أكد فيه أنه استهدف مطار حماة العسكري بـ40 صاروخ «غراد»، ما أدى إلى نشوب حرائق كبيرة داخله وإصابة برج الإشارة والتوجيه وخروج المطار بالتالي عن الخدمة. ونقلت الشبكة عن ناشطين انهم شاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد من داخل المطار الذي توقفت فيه حركة الطائرات القادمة والمغادرة، لكنهم قالوا إنهم يعتقدون أن المطار خرج عن الخدمة «في شكل موقت» فقط. ولفتت «شبكة شام» إلى أن مطار حماة العسكري يُعد من أكثر المطارات التي تنطلق منها الطائرات المشاركة في قصف مناطق المعارضة، معتبرة أنه «يخضع لسيطرة مزدوجة من إيران وروسيا».

تهجير الدفعة الخامسة من حي الوعر... وخسائر للنظام بدرعا:

كتبت صحيفة العربي الجديد في العدد 959 الصادر بتاريخ 17-4-2017 تحت عنوان: (تهجير الدفعة الخامسة من حي الوعر... وخسائر للنظام بدرعا)
يجري الاستعداد في حي الوعر في حمص وسط سورية، لتهجير الدفعة الخامسة من الراغبين بالخروج وعدم مصالحة النظام، إلى مدينة جرابلس بمحافظة حلب شمالي البلاد، وفق اتفاق بين المعارضة المسلحة وقوات النظام برعاية روسية، في وقتٍ تكبّد فيه النظام السوري خسائر في مدينة درعا. وقال الناشط جلال التلاوي لـ"العربي الجديد"، اليوم الاثنين، إنّ "التحضير يجري الآن لإخلاء الدفعة الخامسة من حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، وقد تم تثبيت الوجهة إلى مدينة جرابلس، وموعد الخروج المحدد هو الساعة الواحدة ظهراً (بالتوقيت المحلي)
وتضمّ الدفعة الخامسة لمهجري حي الوعر، 252 عائلة، تشمل 1133 شخصاً، بينهم 274 امرأة و415 طفلاً، و98 رضيعاً، إضافة لوجود 32 جريحاً ومريضاً.
ويأتي تنفيذ إجلاء الدفعة الخامسة، بعد تأجيله عدّة مرات، نتيجة عدم تأمين طريق الخروج، واندلاع معارك بين المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام، في مناطق مختلفة في ريفي حماة وحلب.
وفي تطورات ميدانية أخرى، قالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، اليوم الاثنين، إنّ قوات النظام السوري تمكّنت من استعادة مدينة صوران في ريف حماة الشمالي وسط البلاد، بعد معارك عنيفة مع المعارضة السورية، وقصف جوي كثيف من الطيران الروسي أجبر الأخيرة على الانسحاب.
وفي درعا جنوبي سورية، أفاد الناشط أحمد المسالمة، "العربي الجديد"، بتدمير "الجيش السوري الحر" موقعاً لقوات النظام السوري في حي سجنة بمدينة درعا، بعد استهدافه بصاروخ محلي الصنع.
كذلك، تمكّن "الجيش السوري الحر"، من قتل وأسر عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في مواجهات بين الطرفين، بمحيط مساكن بلدة جلين في حوض اليرموك غرب درعا.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 32) 29%
لا (صوتأ 74) 66%
ربما (صوتأ 6) 5%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 112