السبت 1 رمضان 1438 هـ الموافق 27 مايو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
رواية روسية جديدة حول المجزرة.. النظام استهدف مستودعاً للذخيرة في خان شيخون يحوي مواد كيماوية!
الأربعاء 5 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 230

قدمت روسيا رواية جديدة للهجوم بالأسلحة الكيماوية على خان شيخون بريف إدلب يوم أمس، والتي راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد و500 مصاب.
ونقلت قناة روسيا اليوم عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية "إيغور كوناشينكوف" قوله: "وفقا لوسائل الرصد الجوية الروسية، قصفت القوات الجوية السورية في الساعة 11.30 و12 ظهرا بالتوقيت المحلي أمس، مستودعا ضخما للذخيرة تابعا للإرهابيين في الأطراف الشرقية لبلدة خان شيخون بريف إدلب، وكان المستودع يحوي ذخيرة ومعدات، فضلا عن العثور على مصنع محلي لإنتاج قنابل محشوة بمواد سامة".
وأضاف المتحدث أن المستودع احتوى على ذخائر أسلحة كيميائية تم نقلها إلى البلاد من العراق.
وأوضح بيان الوزارة "أن أعراض التسمم التي لحقت بالمدنيين في خان شيخون والتي ظهرت في مقاطع الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، مشابهة تماما لتلك التي أصابت المدنيين خريف العام الماضي والتي ألقاها الإرهابيون في حلب." مضيفاً: "المعلومات الواردة أعلاه موضوعية تماما وموثوق بها!".
هذه الرواية أثارت السخرية والامتعاض من قبل المتابعين، إذ تعد منافية للرواية التي قدمها النظام يوم أمس، حيث نفى قيامه بشن أي غارة على ريف إدلب، مدعياً أن المعارضة هي من فعلت المجزرة لكسب الرأي العالمي ضد نظام الأسد، قبل أن تتغير الرواية اليوم.
وتعرضت مدينة خان شيخون بريف إدلب لهجوم بالأسلحة الكيماوية من قبل طيران النظام الحربي يوم أمس الثلاثاء، ما أدى لمقتل أكثر من 100 شخص معظمهم من الأطفال إضافة لإصابة 500 آخرين.

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 15) 22%
لا (صوتأ 47) 70%
ربما (صوتأ 5) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 67