الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 25 يوليو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نشرة أخبار سوريا- فصائل الثوار تدين تفجيرات دمشق، وتوجه أصابع الاتهام نحو النظام، وواشنطن قد ترسل 1000 جندي إضافي إلى سوريا -(16-3-2017)
الخميس 16 مارس 2017 م
عدد الزيارات : 185
أخبار ميدانية وعسكرية:
بيانات الثورة:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:

أحرار الشام وجيش الإسلام يدينان تفجيرات النظام ويتهمان نظام الأسد بالضلوع فيها، والمجلس الإسلامي السوري يصدر بياناً بمناسبة دخول الثورة عامها السابع، والبنيان المرصوص تصدر إحصائية معاركها في درعا، وفي الشأن الإنساني: الدفاع المدني في الباب يوثق قتلى وجرحى نتيجة الألغام التي خلفها التنظيم في المدينة، وتركيا تبدأ تدريب أطباء سوريين لتعيينهم في مراكز صحية خاصة باللاجئين، أما دولياً: دي ميستورا يعتبر تفجيرات دمشق محاولة لإفشال المفاوضات السورية، وتركيا تبحث عن حلول دبلوماسية في منبج، ومصادر تقول باحتمال إرسال البنتاجون قوات إضافية إلى سوريا.

أخبار ميدانية وعسكرية:

بعد أحرار الشام.. جيش الإسلام يدين تفجيرات دمشق:
أصدر جيش الإسلام يوم أمس الأربعاء بياناً ندد فيه بالتفجير الإرهابي الذي ضرب العاصمة دمشق يوم أمس وراح ضحيته العشرات من المدنيين.
واتهم الجيش في بيانه نظام الأسد بالوقوف خلف هذه التفجيرات لأسباب "باتت واضحة" حسب البيان، موضحاً أن النظام يهدف من خلالها إلى إلصاق تهمة الإرهاب بالثورة السورية، وإيقاع الفتنة بين أبناء الشعب السوري.
وأشار البيان إلى أن الشعب السوري لن يسمح للنظام بأن يزرع الفتنة والفرقة بين أبنائه، ولن تؤثر هذه الألعاب المكشوفة على تماسكه.

من بينها 56 عنصراً و38 ضابطاً.. تعرف على خسائر قوات النظام في معركة الموت ولا المذلة بدرعا حتى الآن:
نشرت غرفة عمليات البنيان المرصوص إحصائية لحصيلة خسائر قوات النظام في معركة "الموت ولا المذلة" لغاية يوم الخميس 16-3-2017.
وأوضحت الغرفة في بيانها أن عدد قتلى قوات النظام بلغ 56 قتيلاً بالإضافة إلى 38 ضابطاً من رتب مختلفة، كما قتل واحد من المليشيات الإيرانية ومن حزب الله.
ووفق الإحصائية تم تدمير 3 دبابات و3 عربات شيلكا ومضادا طيران عيار 23 وتركسين مجنزرين وطائرتي استطلاع، كما تم تدمير 16 نفقاً.
كما أسفرت المعركة وفق الإحصائية عن تحرير 400 بناء و5 حواجز مهمة بالإضافة إلى اغتنام مضاد طيران عيار 14,5 وكمية من الذخائر والأجهزة العسكرية.

بيانات الثورة:

"المجلس الإسلامي" الشعب السوري جدير بنيل الحرية والكرامة، والنظام هو المسؤول عن تفجيرات دمشق:
أصدر المجلس الإسلامي السوري بياناً بمناسبة الذكرى السادسة لانطلاق الثورة السورية، أشار فيه إلى التضحيات التي بذلها الشعب السوري ثمناً باهظاً لحريتهم وكرامتهم.
واتهم المجلس نظام الأسد بالوقوف وراء تفجيرات دمشق التي خلفت عشرات الضحايا من الأبرياء، كما فضح ممارسات نظام الأسد القائمة على القتل والتشريد والتهجير، سعياً لفرض مشروعه في التغيير الديمغرافي، فضلاً عن استمرار النظام المستبد باعتقال المدنيين وتعمد استهداف المراكز الحيوية : "سياسة الحصار والتجويع ثم التهجير تمارس على الأرض التي خرجت عن سيطرته، وسياسة التفخيخ والتفجير في الأماكن الآهلة التي تحت سيطرته، كجريمته أمس في القصر العدلي بدمشق"
وأكد البيان أن الشعب السوري خليق بالنصر وجدير بنيل الحرية والكرامة، وعبر عن أسفه لتخاذل المجتمع الدولي وتواطئه وتآمره على القضية السورية، وأضاف قائلاً: "لم يحرك قلب الحضارة ولا منظمات حقوق الإنسان منظر الأشلاء في الأسواق، ولا بقايا الكراسات في أنقاض المدارس، ولا الأطفال يستخرجون من تحت الأنقاض، ولا أنين الجرحى في المستشفيات المستهدفة، مما زاد جراحهم جراحاً ومعاناتهم عذاباً".

الوضع الإنساني:

إحصائية: ألغام تنظيم الدولة تقتل 31 شخصاً في "الباب" وتصيب 23 آخرين بجروح خطيرة:
أصدر فريق الدفاع المدني في مدينة الباب، إحصائية وثق فيها عدد القتلى والجرحى أثناء عمليات الفريق من تاريخ 24 شباط الماضي وحتى 15 آذار الجاري، في المدينة الواقعة في ريف حلب الشرقي.
وأكدت الإحصائية انتشال 74 شخصاً من تحت الأنقاض ومن شوارع المدينة، فيما قضى 31 شخصاً نتيجة الألغام التي خلفها تنظيم الدولة وراءه، بالإضافة إلى 23 إصابة خطيرة.
وذكرت الإحصائية مقتل عنصر من فريق الدفاع المدني أثناء قيامه بعمله، فضلاً عن إصابة عنصرين آخرين.

معبر باب الهوى يعلن يوم غد آخر موعد لاستلام طلبات لم الشمل:
أعلنت إدارة معبر باب الهوى إيقاف استلام طلبات لم الشمل اعتباراَ من يوم السبت الموافق 18-3-2017، حتى إشعار آخر.
وأوضحت إدارة المعبر في بيان لها أن استلام طلبات لم الشمل سيتوقف مع نهاية دوام يوم غد الجمعة 17-3-2017 وحتى إشعار آخر.
وكانت إدارة معبر باب الهوى قد أعلنت افتتاح التسجيل على طلبات لم الشمل يوم الاثنين 6-3-2017 حيث قدم الآلاف طلباتهم لدى غدارة المعبر التي تقوم بدورها بإيصالها إلى الجانب التركي.

معظمهم من الشباب والأطفال، تعرف على الفئات العمرية للاجئين السوريين في تركيا:
كشفت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية، أن عدد اللاجئين السوريين في تركيا اقترب من 3 ميلايين شخص، موضحة أنه بلغ 2,957,454 لاجئاً.
وفصلت إدارة الهجرة في منشورات لها على تويتر، أعداد اللاجئين السوريين حسب الفئات العمرية والجنس، حيث بلغ عدد اللاجئين الذكور 1,580,866 لاجئاً، فيما بلغ عدد الإناث 1,376.588.
وحسب الجدول الذي نشرته إدارة الهجرة فإن أعلى نسبة للاجئين كانت في الفئة العمرية بين 19-24 سنة (246,439 لاجئاً ولاجئة)، تلتها فئة الأطفال بين 4-9 سنوات (218,460 لاجئاً ولاجئة) وأيضاً الأطفال من 0-4 سنوات بواقع (184,667 لاجئاً ولاجئة).

تحضيراً لتعيينهم في مراكز صحية، تركيا تخضع الأطباء السوريين لدورة تدريبية:
تجري الحكومة التركية دورات للأطباء والممرضين السوريين من أجل إطلاعهم على آلية عمل نظام الصحة في البلاد، بهدف إعدادهم لتقديم خدمات طبية للسوريين اللاجئين في تركيا.
ومن المنتظر تعيين الأطباء والممرضين الذين يتمون الدورة بنجاح، في مراكز صحية خاصة باللاجئين، موجودة في المدن التي تشهد كثافة سكانية سورية.
ويأتي المشروع نتيجة تنسيق مشترك بين وزارة الصحة التركية والاتحاد الأوروبي، حيث يتم تزويد الأطباء والممرضين السوريين بمعلومات حول الكشف الطبي، ولقاحات الأطفال، ومتابعة الحوامل، وكتابة وصفة طبية في تركيا.
وحسب مدير الصحة في هطاي، بيرام كركز، فإن الدورات التي بدأت في المراكز الطبية للمهاجرين بـ 7 مدن تركية، ستستمر لمدة 6 أسابيع.
ومن المتوقع أن يؤدي تلقي السوريين خدماتهم الطبية في المراكز الطبية للمهاجرين إلى تقليل الازدحام الذي تشهده مشافي المدن التي يعيش فيها السوريون بكثافة.

1.2 مليون طلب لجوء إلى أوربا العام الماضي، والطلبات السورية تتصدر القائمة:
تصدر اللاجئون السوريون قائمة المتقدمين بطلبات اللجوء إلى الدول الأوربية، وفقاً لبيانات المكتب الإحصائي "يوروستات" الذي يعتبر الجهة الرسمية للإحصاء في أوربا.
وأظهرت بيانات المكتب الإحصائي أن السوريين تقدموا بنحو 334.8 ألف طلب لجوء إلى دول أعضاء في الاتحاد الأوربي.
وأشار التقرير إلا أن حصة ألمانيا من طلبات اللجوء بلغت نحو 60% أي أن 6 من أصل 10 طلبات لجوء في دول الاتحاد الأوربي كانت لألمانيا، فيما جاءت إيطالياً ثانياً بنسبة 10 % وثم فرنسا بنسبة 6% ثم اليونان والنمسا والمملكة المتحدة.

المواقف والتحركات الدولية:

دي ميستورا: تفجيرات دمشق تهدف إلى إفشال المفاوضات السورية:
اعتبر  المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا "ستيفان دي ميستورا" أن الهجمات الانتحارية التي شهدتها دمشق -أمس الأربعاء- تهدف إلى تعطيل محادثات الرامية لإيجاد حل في سياسي بعد انقضاء 6 سنوات على الأزمة في سوريا.
جاء ذلك في بيان صدر أمس في جنيف عقب التفجيرات التي خلفت مئات القتلى والجرحى وسط العاصمة السورية، حيث أوضح دي ميستورا :" أن هذا العمل يهدف أيضاً إلى إفساد محاولات الحفاظ على استمرار المحادثات السياسية"
و دعا دي المبعوث الأممي إلى "الاحترام الكامل لوقف إطلاق النار الذي يواجه تحدياً يتمثل في انتهاكات على الأرض."
ومن المفترض أن تنطلق الجولة القادمة من جنيف بين وفدي المعارضة والنظام في ال23 من الشهر الجاري لمناقشة أربع سلال توافقت عليها الجلسات الأخيرة.

تركيا تربط بحث حلول عسكرية في منبج بفشل الجهود الدبلوماسية:
ربط وزير الدفاع التركي "فكري إيشيق" بحث أي نهج عسكري -بشأن مدينة منبج شرق حلب- باحتمال فشل الجهود الدبلوماسية.
وشدد الوزير التركي -اليوم الخميس- على ضرورة التوصل لحل دبلوماسي مع الولايات المتحدة وروسيا بخصوص المدينة التي تنتشر فيها ميلشيات كردية انفصالية معادية لتركيا.
وقال "إيشيق" في مقابلة مع تلفزيون "خبر" إن تركيا تبحث كل الخيارات لمنع المقاتلين الأكراد من انتزاع موطئ قدم في منطقة سنجار بالعراق ومن بين ذلك عملية برية مشتركة مع قوات مسعود البرزاني رئيس إقليم كردستان العراق، ووحدات حماية الشعب الكردية السورية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية".

مصادر في البنتاغون: واشنطن قد ترسل قوات إضافية إلى سوريا:
رجحت صحيفة واشنطن بوست الأميركية -اليوم الأربعاء- أن تقوم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" بإرسال قوات إضافية إلى شمال سوريا للمشاركة بمعركة استعادة مدينة الرقة من أيدي تنظيم الدولة.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في "البنتاغون" لم تفصح عنها، أنه من المحتمل إرسال 1000 جندي إضافي إلى سوريا قبل بدء معارك استعادة الرقة، إلا أن تلك المصادر ربطت تنفيذ هذه الخطوة بموافقة وزير الدفاع "جيمس ماتيس"، والرئيس "دونالد ترامب"،  مشيرة إلى أن دور هذه القوات سيقتصر إلى تقديم المشورة والدعم، وتطوير عمل ميلشيات "قسد" التي تدعمها واشنطن.

روسيا تتهم طرفاً ثالثاً بالوقوف وراء مقاطعة المعارضة أستانا 3:
اتهمت روسيا طرفاً ثالثاً بالوقوف وراء مقاطعة المعارضة السورية للمفاوضات التي عقدت في العاصمة الكازاخية أستانا يومي 14 و 15 آذار/مارس الجاري.
جاء ذلك على لسان "ماريا زاخاروفا" المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية -اليوم الخميس- التي اعتبرت أن قرار ممثلي المعارضة السورية مقاطعة الجولة الثالثة من محادثات السلام في آستانة كان مبادرة من طرف ثالث.
ولم تحدد زاخاروفا من هو الطرف الثالث. وكانت تتحدث في إفادة صحفية وفقاً لوكالة رويترز للأنباء.

آراء المفكرين والصحف:

المارينز في سوريا
الكاتب: حسين عبد الحسين

عززت واشنطن وجود 600 عنصر من قواتها الخاصة، المتمركزين في “قاعدة توماس” القريبة من عين العرب – كوباني شمال شرق سوريا، بـ400 عنصر من المارينز المسلّحين بمدافع هاوتزر “ام 700” عيار 155 ميللمتر، القادرة على ضرب أهداف على بعد 40 كيلومتراً. وأقام المارينز قاعدة على مقربة من مدينة الرقة، العاصمة المزعومة لتنظيم “الدولة الاسلامية”. وإلى “القوات الخاصة” والمارينز، قامت “القيادة الوسطى” للجيش الأميركي، المكلفة إدارة العمليات العسكرية في الشرق الاوسط وإيران، من دون تركيا وشمال إفريقيا، بنشر 200 عنصر من “الفرقة 75” في الجيش الأميركي في مدينة منبج، في تطور لافت يعكس خروج أميركا عن سياستها الحديدية القاضية بعدم التوغل داخل الاراضي السورية غرب نهر الفرات. وتبعد منبج قرابة 30 كيلومتراً غرب الفرات.
للعرب والسوريين ممن يستبشرون خيراً كلّما سمعوا أنباء تفيد عن انتشار عسكري أميركي في سوريا: لن تشتبك القوات الأميركية مع قوات الرئيس السوري بشار الأسد والميليشيات المتحالفة معه والموالية لإيران، على الرغم من صراخ المسؤولين الاميركيين المتواصل حول ضرورة القضاء على “المليشيات الإرهابية” التي ترعاها ايران.
أميركا في سوريا لطرد “داعش” وتسليم الأكراد العاملين بإمرتها الأراضي التي تستعيدها من التنظيم. ستتحول الاراضي السورية شرق الفرات إلى حكم كردي يمثل الحصة الأميركية في سوريا، التي تم تقاسم النفوذ فيها بين أميركا وروسيا وتركيا وإيران وإسرائيل. أما الأسد، فسيواصل إعطاء المقابلات التي يعلن فيها أن “الجيش العربي السوري” سيستعيد السيادة على كل الأراضي السورية، أو على الأقل “سيحتفظ” الجيش السوري بهذا “الحق”، تماماً كما احتفظ بحق تحرير الجولان الذي تحتله اسرائيل منذ 34 عاماً.

 

 

المصادر:

شبكة شام الإخبارية

وكالة رويترز

وكالة الأناضول

جريدة الحياة

جريدة المدن

واشنطن بوست

المجلس الإسلامي السوري

الدفاع المدني

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 37) 31%
لا (صوتأ 77) 64%
ربما (صوتأ 7) 6%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 121