الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
قوات درع الفرات تتقدم شرق الباب، وتستعد لمعركة منبج
الثلاثاء 28 فبراير 2017 م
عدد الزيارات : 6912

واصلت فصائل الجيش الحر المنضوية في عملية درع الفرات تقدمها -اليوم الثلاثاء- وسيطرت على عدة مناطق شرق مدينة الباب.
وأكدت غرفة عمليات حوار كلس سيطرة الجيش السوري الحر على قريتي "الكريدية وأم حميرة" الواقعتين شرق مدينة الباب بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة.
وبالتزامن مع ذلك ذكرت مصادر إعلامية موالية أن قوات النظام التقت مع ميلشيات سوريا الديمقراطية عند قريتي " أم خرزة وحوته" بعد تقدمها في قرى "جب السلطان، الزعرورة، جب الخفي"
وتأتي هذه التطورات في ظل استعداد قوات درع الفرات لشن عملية لتحرير مدينة منبج من أيدي ميلشيا "قسد" حسبما صرح مسؤولون أتراك وقياديون في الجيش الحر.
وتعد ميلشيات سوريا الديمقراطية "قسد" حليفاً للنظام، والتقاؤهما شرق حلب يعني فتح ممر بري يصل مناطق سيطرة "قسد" من أقصى الشمال الشرقي في "ديريك" إلى أقصى الشمال الغربي في "عفرين" مروراً بمناطق سيطرة النظام الواقعة بينهما.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 1) 50%
لا أعرف (صوتأ 1) 50%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 2