الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
الجيش الحر يواصل توغله في مركز مدينة الباب، ويقترب من تحريرها بالكامل
الجمعة 17 فبراير 2017 م
عدد الزيارات : 2001

تابعت فصائل الجيش الحر المشاركة في عملية درع الفرات توغلها في مركز مدينة الباب، وباتت على وشك السيطرة الكاملة عليها.
وأضحت قيادة الأركان التركية -في بيان لها- أن فصائل الجيش الحر -وبدعم جوي وبري تركي كثيف- بسطت سيطرتها بشكل كبير على مركز الباب، مشيرةً إلى أن المعارك مازالت مستمرة.
وأكد البيان مقتل 13 عنصراً للتنظيم في قصف جوي ومدفعي تركي استهدف 77 هدفاً للتنظيم شمالي سوريا، حيث استهدفت قوات درع الفرات بسلاح المدفعية 70 هدفاً، شملَت مخابئ، ومواضع أسلحة، في حين قصفت مقاتلات تركية 7 أهداف بينها مبنى يستخدمه التنظيم كمأوى، ورافعة، ومخزن للسلاح.
وحسب مراقبين، فإن معركة الباب باتت محسومة لصالح فصائل الجيش الحر، وأن المدينة تشهد حرب شوارع بغية إخلائها نهائياً من مقاتلي تنظيم الدولة.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0