الثلاثاء 28 رجب 1438 هـ الموافق 25 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
كتيبة الصواريخ في "حزرما" بريف دمشق تحت سيطرة الثوار من جديد
الاثنين 9 يناير 2017 م
عدد الزيارات : 258

استعاد الثوار مساء أمس الأحد، مواقع كانوا خسروها في وقت سابق، قرب بلدة حزرما في غوطة دمشق الشرقية.

وأكد جيش الإسلام أنه -وبمشاركة بقية الفصائل- استعاد السيطرة على كتيبة الصواريخ قرب حزرما، بعد معارك أسفرت عن مقتل عدد من قوات النظام والمليشيات الطائفية، بالإضافة إلى تدمير عربة شيلكا وعربة بي إم بي، واغتنام عدد من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة منها رشاش 14.5 ،واستعادة آليتين كانت قوات النظام قد استحوذت عليهما.
وكانت قوات النظام قد شنت هجوماً عنيفاً جداً مصحوباً بحملة قصف مركزة على جبهات الغوطة الشرقية، أدت إلى تقدمها من جهة مزارع حزرما وسيطرتها على كتيبة الصواريخ وعدة نقاط في حزرما، مما تسبب بحركة نزوح للمدنيين من بلدات حوش الصالحية، وحزرما، والنشابية.
 

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0