الثلاثاء 28 رجب 1438 هـ الموافق 25 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نشرة أخبار سوريا- 6 مشافٍ في مدينة حلب المحاصرة دمرها الطيران الروسي، والتحالف الدولي يحمل قوات سورية الديمقراطية مسؤولية مجزرة التوخار بمنبج -(23/24_7_ 2016)
الأحد 24 يوليو 2016 م
عدد الزيارات : 696
جرائم حلف الاحتلال الروسي- الإيراني- الأسدي:
عمليات المجاهدين:
المعارضة السياسية:
نظام أسد:
الوضع الإنساني:
المواقف والتحركات الدولية:
آراء المفكرين والصحف:
أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

42 قتيلاً على يد قوات الاحتلال الروسي الأسدي معظمهم في دمشق وريفها وحلب، فيما 6 مشافٍ في مدينة حلب المحاصرة تخرج عن الخدمة، بالمقابل، الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإصدار إدانة واضحة لجرائم نظام الأسد وحلفائه، أما في الشأن الإنساني: حظر تجول وحواجز يقيمها الجيش اللبناني في عرسال بحق اللاجئين السوريين، من جهته.. التحالف الدولي يعترف بارتكاب مجزرة في منبج ويحمل مسؤوليتها لميليشيا قوات سورية الديمقراطية.

جرائم حلف الاحتلال الروسي- الإيراني- الأسدي:

42 قتيلاً: (نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء)
قتلت قوات الأسد وطائرات العدوان الروسي يوم الأحد 42 شخصاً معظمهم في دمشق وريفها وحلب، ومن بين القتلى 6 أطفال و5 أشخاص تحت التعذيب.
وتوزع القتلى على مناطق وبلدات سورية كالتالي:
في دمشق وريفها قتل 17 شخصاً، وفي حلب قتل 15 شخصاً، وفي درعا قتل 6 أشخاص، وفي دير الزور قتل شخصان، وفي الحسكة قتل شخص واحد، وفي إدلب أيضاً قتل شخص واحد. (1)
مناطق القصف

في دمشق وريفها، أمطرت طائرات الأسد المروحية أحياء مدينة داريا بأكثر من 20 برميلاً بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي، وفي الغوطة الشرقية شن الطيران الحربي غارات جوية عنيفة على مدن دوما وعربين وبلدات مديرا والشيفونية ترافقت مع قصف مدفعي عنيف جداً، إلى حلب، حيث تواصل الطائرات الروسية الحربية والمروحية التابعة لنظام الأسد شن غاراتها الجوية على مدينة حلب مستهدفةً أحياء الشعار وبعيدين والجندول والمرجة والصاخور ومساكن هنانو وكرم الطحان وطريق الباب والفردوس والمعادي والصالحين والكلاسة والشيخ سعيد وجب القبة وقاضي عسكر وبستان القصر والأنصاري والحيدرية والهلك وكرم الميسر ودوار الجندول، حيث أدت الغارات لخروج 3 مشافٍ ميدانية في حي الشعار( الحكيم والزهراء والبيان) عن الخدمة وتدمير شبه كامل للمعدات الطبية، بالإضافة لتدمير بنك الدم أيضاً حيث يحوي العديد من وحدات الدم المخصصة للجرحى، كما شنت الطائرات الحربية والمروحية غارات جوية على طريق الكاستيلو ومدن عندان وحريتان وبلدات حيان ومعارة الأرتيق وكفرحمرة وتل مصيبين ومنطقتي القبر الإنكليزي وآسيا، وفي إدلب، شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن بنش وسراقب وأطراف خان شيخون ومعرة حرمة، وفي حمص، شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة الرستن وبلدة ديرفول، وتعرضت مدينة تلبيسة ومنطقة الحولة لقصف مدفعي عنيف، واستهدفت قوات الأسد قرية الفرحانية بصواريخ تحوي قنابل عنقودية، وفي درعا، تعرضت بلدات كفرناسج والطيحة والمال وزمرين وتل عنتر والعلاقيات لقصف مدفعي عنيف جداً، وشن الطيران الروسي مساءً غارات جوية مكثفة على بلدة الصورة وأطرافها، وفي دير الزور، شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت أحياء التكايا والصناعة والحويقة وحويجة صكر وعلى بلدة حطلة تحتاني. (1،3،4)

عمليات المجاهدين:

استهداف عناصر الأسد في دمشق وريفها:
استهدف المجاهدون معاقل قوات الأسد في قطاع كراش بالقذائف وحققوا إصابات مباشرة، وتصدوا لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهات مدينة داريا بالغوطة الغربية، وقتلوا 8 عناصر وقائدهم ودمروا كاسحة ألغام، واستهدفوا أيضاً معاقل قوات الأسد على جبهة عربين وحتيتة الجرش بقذائف محلية الصنع، وتصدوا لمحاولة قوات الأسد التقدم على جبهتي ميدعا وتل الصوان وجرحوا عدداً من العناصر المهاجمة، وشنوا هجوماً على قوات الأسد وعناصر حزب الله على عدة محاور في مدينة الزبداني. (2،3)
تدمير رشاش لقوات الأسد في حلب:

دمر المجاهدون رشاشاً "عيار 14.5" لقوات  الأسد على مبنى الإذاعة، وتصدوا لمحاولتهم التقدم على محاور منطقة الملاح وطريق الكاستيلو، واستهدفوا بقذائف الهاون معاقل عناصر تنظيم الدولة في قرى حربل وتلالين واسنبل بقذائف الهاون وسط اشتباكات بين الطرفين، كما دارت اشتباكات بين الطرفين على محاور قريتي كفرغان وبراغيدة. (3،4)
إصابة 8 عناصر من قوات الأسد في اللاذقية:

أصيب 8 عناصر من قوات الأسد إثر محاولتهم التقدم على محور قرية شلف‬ بجبل الأكراد، واستهدف المجاهدون نقاط تمركزهم في تلة المختار بقذائف الهاون. (3،4)

المعارضة السياسية:

الائتلاف يطالب المجتمع الدولي بإصدار إدانة واضحة لجرائم نظام الأسد وحلفائه:
طالب الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عبد الإله فهد، المجتمع الدولي، بإصدار إدانة واضحة وصريحة للجرائم المستمرة التي يرتكبها نظام الأسد وحلفاؤه بحق المدنيين، وقال فهد في تصريح له: إن "سكوت المجتمع الدولي عن إجرام نظام الأسد والاحتلالين الروسي والإيراني، واسترخاص دماء المدنيين في سورية، يمثل سقطة إنسانية كبرى، ولا بد من إدانة صريحة وواضحة لهذه الجرائم بما يضمن لجم النظام وأعوانه. وإن أي تهاون في ذلك، يعتبر دعماً صريحاً للإجرام وشراكة في سفك الدماء"، ودان فهد هذه الجرائم، وخص بالذكر القصف المستمر على المناطق السكنية والمدنية الذي تسبب بحركة نزوح كبيرة، كما دان القصف الذي استهدف المدارس ومبنى مديرية التربية والهيئات التعليمية، مشيراً إلى أن ما حدث هو حملة إجرامية إرهابية، تهدف أيضاً إلى القضاء على كل مشروع يحاول توفير التعليم ويسعى لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من مستقبل البلاد، ولفت الأمين العام إلى أن هذه الانتهاكات تمثل جريمة حرب وخرقاً لاتفاقية جنيف الأساسية، خاصة وأنها سلوك إجرامي استراتيجي يكرره النظام كسياسة ممنهجة في كل أنحاء سورية منذ انطلاق الثورة، تعمّد من خلالها استهداف المدارس والمساجد والمشافي والنقاط الطبية ومستودعات الإغاثة، بالإضافة إلى المباني السكنية. (7)

نظام أسد:

نظام الأسد يدعو المستوردين السوريين لترك الأسواق العربية والتوجه نحو موسكو وإيران:
قال وزير الاقتصاد في حكومة نظام بشار الأسد، أديب ميالة، إنه لن يوافق على أية إجازة استيراد من لبنان، وذلك رداً على القرار اللبناني بمنع استيراد المنتجات الزراعية من سورية الذي صدر الشهر الماضي، داعياً المستوردين إلى التوجه نحو أسواق طهران وموسكو، وأوضح ميالة خلال لقائه مع أعضاء غرفة صناعة دمشق وريفها أنه "على المستوردين الابتعاد عن الدول العربية وبالذات لبنان والتوجه إلى الدول الصديقة كروسيا وإيران (حلفيتي الأسد) حسب تعبيره، وفقاً لما ذكره موقع اقتصاد، الأحد، ومن المتوقع أن يثير هذا القرار لوزير الاقتصاد في حال تطبيقه الكثير من الجدل على اعتبار أن النظام معاقب ومحاصر وليس لديه الكثير من الخيارات لتلبية احتياجات سوقه الداخلية من المواد الغذائية، وقال مستوردون إنه يتم الاعتماد على لبنان لتغطية أكثر من 60 بالمئة من احتياجات هذه السوق نظراً لأنه المنفذ البري الوحيد الآمن الذي يتجاوب مع المتطلبات بسرعة. (8،5)

الوضع الإنساني:

مديرية صحة حلب تدين تدمير الأسد وروسيا 6 مشافٍ في المدينة المحاصرة، وتطالب المجتمع الدولي بالتدخل:
أعلنت مديرية الصحة التابعة لمحافظة حلب الحرة خروج 6 منشآت طبية عن الخدمة نتيجة القصف الشديد واليومي الذي يستهدف بشكل خاص البنى التحتية والمباني الخدمية والطبية في المدينة المحاصرة منذ أكثر من أسبوعين، حيث تسبب القصف بتدمير 4 مشافٍ بشكل بالغ وتدمير المعدات الطبية فيها وهي مشفى البيان ومشفى الدقاق ومشفى الزهراء (مشفى نسائي) ومشفى الحكيم للأطفال، بالإضافة إلى تدمير بنك الدم المركزي ومقر الطبابة الشرعية، ما أدى إلى توقفها جميعاً عن العمل الأمر الذي وضع المدينة تحت خطر ينذر بكارثة إنسانية تتجاوز كل القوانين الدولية، خطورة الوضع الحالي تكمن في عجز الكوادر الطبية عن إنقاذ المدنيين واستقبال الجرحى بعد خروج هذه المشافي عن العمل ما يؤدي إلى استشهاد الجرحى والمصابين حتى من كانوا داخل هذه المشافي للعلاج، حيث استشهد رضيع حديث الولادة بسبب سقوطه عن جهاز التنفس الصناعي إثر الغارة الجوية التي استهدفت مشفى الحكيم (الأطفال التخصصي) الليلة الماضية، وقد أعربت مديرية الصحة في بيانها عن عجزها عن إيجاد حلول لوقف نزيف الدم في حلب خصوصاً بعد توقف تدفق الأدوية إلى المدينة، وحمّلت آلة القصف الأسدية والروسية المسؤولية عن خروج المشافي عن الخدمة وسقوط مايقارب 200 شخص بين شهيد وجريح يومياً، كما طالبت الهيئات الإنسانية والدول "الصديقة" والعالم أجمع بتحمل مسؤولياتهم لإيقاف شلال الدم الهادر في حلب المحاصرة والذي يستمر يومياً على مرأى وصمت المجتمع الدولي. (12)
حظر تجول وحواجز يقيمها الجيش اللبناني في ظل اعتقالات ومداهمات لمخيمات اللاجئين السوريين:

لليوم الثاني على التوالي يشن الجيش اللبناني مداهمات واعتقالات في مدينة عرسال اللبنانية على الحدود السورية اللبنانية والتي تضم نازحين من مدن منطقة القلمون ومحافظة حمص، وفي سياق الموضوع قال أبو الجود القلموني المتحدث باسم الهيئة العامة لمدينة يبرود في تصريح لشبكة شام الإخبارية: "استيقظ اللاجئون في عرسال على خبر استهداف المختار العلولي من قبل بعض المجهولين، ما أدى لإصابته بجروح، وأصبح وجود المجهولين الذين يستهدفون كل من يساعد السوريين مشكلة لجميع سكان عرسال من أصحاب المكان وضيوفهم السوريين"، ويضيف القلموني: "تسبب هذا الخبر بانزعاج كبير في صفوف اللاجئين، حيث عرف عن المختار العلولي مساعدته الكبيرة للاجئين بدون أي مقابل، فقد أوصل الخبز ومواد التغذية لهم حين تعسرت طرق الإيصال"، ويقول القلموني: "ومن ثم تبع هذا بيان وقرار من بلدية عرسال يدعو لحظر التجول للسوريين في البلدة من الساعة 10 مساءً حتى 7 صباحاً اعتباراً من يوم غد، ورحب اللاجئون بهذا القرار الذي اعتبروه جزءاً لحل ما هم فيه من إلصاق التهم بهم دائماً، إذ كلما جد حادث تفاجؤوا بدخول عدد كبير من عناصر الجيش اللبناني إلى البلدة وإقامة الحواجز بشكل مفاجئ وتقطيع عرسال إلى قطاعات، وتم خلال ذلك اعتقال العديد من اللاجئين السوريين بحجج كثيرة أولها انتهاء مدة أوراق تسوية الأمن العام ولا تنتهي قائمة الاتهامات"، ودعا ما سبق جميع اللاجئين التزام مخيماتهم، كما أهل عرسال أيضاً، فالجميع يعلم أن عرسال ومن فيها صنفوا لدى الجيش والقوى الأمنية بالخارجين عن القانون". (3)

المواقف والتحركات الدولية:

التحالف الدولي يعترف بارتكاب مجزرة في منبج ويحمل مسؤوليتها لميليشيا قوات سورية الديمقراطية:
اعترفت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بمقتل أكثر من 50 مدنياً في منبج بريف حلب، جراء غارة جوية نفذتها قبل 4 أيام، محملة المسؤولية لميليشيات قوات سورية الديمقراطية التي زودتها بمعلومات خاطئة، وقال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي العقيد، كريستوفر غارفر، إن الهجوم تم بناءً على معلومات حصل عليها التحالف الدولي من فصيل عسكري منضوٍ تحت مظلة قوات سورية الديمقراطية، وذكر ناشطون أن أكثر من 125 ضحية سقطوا جراء غارة نفذتها قوات التحالف في قرية التوخار قرب منبج في ريف حلب بتاريخ 19 تموز الجاري، وسقط خلالها العديد من النساء والأطفال.(7)
الجيش الألماني يدرب 100 لاجئ سوري في مشروع تجريبي:

قالت وزيرة الدفاع الألمانية "أورسولا فون دير ليين" في مقتطفات من تصريحات لها نشر الأحد إن جيش بلادها يدرب أكثر من 100 لاجئ سوري للعمل في مجالات مدنية من أجل المساعدة في إعادة إعمار بلادهم في نهاية المطاف، وأضافت الوزيرة لصحيفة فرانكفورتر الجماينه أن البرنامج التجريبي يركز على تدريب المهاجرين في مجالات متنوعة مثل التكنولوجيا والطب والشؤون اللوجيستية، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت الوزيرة الألمانية تعتزم توسعة البرنامج ليشمل المزيد من المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا العام الماضي وعددهم مليون مهاجر، وقالت للصحيفة "الفكرة هي أنهم سيعودون إلى سوريا ذات يوم وسيساعدون في إعادة الإعمار" لبلدهم الذي دُمر. وأضافت أنه من الممكن أن تلعب ألمانيا دوراً في تدريب قوات الأمن السورية حين تصبح هناك حكومة سورية مسؤولة، ومضت قائلة إنه بوسع اللاجئين السوريين أداء مهام مدنية للجيش الألماني لكنهم لا يستطيعون أن يصبحوا جنوداً فيه، وأثارت فون دير ليين جدلاً داخل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تنتمي له في الآونة الأخيرة حين قالت إنه من الممكن في حالات معينة أن يعمل مواطنون من دول الاتحاد الأوروبي في وظائف عسكرية بالجيش الألماني. (6)
مسؤولون أمريكيون ينتقدون خطة التعاون الأمريكي مع روسيا:

انتقد عسكريون أميركيون ومسؤولون استخباراتيون، الخطة المقترحة بين واشنطن وموسكو بشأن تبادل المعلومات الاستخباراتية المتعلقة بسوريا، واصفين إياها بالخطة الساذجة، وذلك بحسب العربية نت، إلى ذلك، يخشى المسؤولون الأميركيون من سقوط وزير الخارجية جون كيري في الفخ الذي وضعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لاسيما أنهم يعتبرون موسكو شريكاً غير جدير بالثقة، يذكر أن الخطة الأميركية الروسية تهدف إلى تنسيق الضربات الجوية ضد جبهة النصرة، ومنع قوات الأسد من استهداف فصائل المعارضة المسلحة. (9)
الجيش المصري يعلن عن ضبط ١٤ سورياً لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية:

أعلن الجيش المصري عن توقيف ١٤ سورياً جنوب البلاد بتهمة الدخول إلى البلاد بطريقة غير شرعية، ليرتفع العدد منذ ٣٠ حزيران الفائت (الذي شهد أول إعلان عن هذه الحالات) إلى ٣٩ سورياً ما بين قوى الأمن المصرية أو الجيش المصري، وقال المتحدث باسم الجيش، العميد محمد سمير، في بيان عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إنه وفي نطاق المنطقة الجنوبية العسكرية تم ضبط 14 فرداً سورياً خلال محاولة هجرة غير شرعية بمنطقة أبو رماد"، الإعلان الذي جاء في إطار تصريح عن نشاط الجيش المصري في ضبط الحدود ومنع الهجرة إلى أوربا حيث أوضح الضابط المصري أنه ضبط ما مجموعه ٨٤٨ مهاجراً، في أماكن وأوقات مختلفة، بمناطق حدودية وساحلية من البلاد، هذه الأنباء تأتي في إطار إعلانات جديدة لم يسبق للسلطات المصرية الحديث عنها، والتي بدأت منذ ٣٠ حزيران الفائت عندما تم الإعلان عن القبض على ١٨ سورياً، تلاه في السابع من الشهر الجاري الإعلان عن قيام قوى الأمن في محافظة أسوان من ضبط سبع أشخاص سوريين من أسرة واحدة مكونة من زوجين وخمسة أبناء. (3)

صحيفة بريطانية: حلب المحاصرة تواجه وضعاً كارثياً:
حذر تقرير نشرته صحيفة أوبزيرفر البريطانية الأحد من أن القسم المحاصر من مدينة حلب السورية يواجه وضعاً إنسانياً كارثياً جراء الغارات الروسية والأسدية، ونقلت عن رئيس مجلس المدينة نداءه لنجدة المواطنين بشكل عاجل، ونسب التقرير إلى رئيس مجلس القسم الشرقي من حلب حاجي حسن قوله إن إمدادات المياه والطعام والأدوية تنفد بسرعة، محذراً من أن الموت سيبدأ بحصد أرواح المدنيين بالآلاف خلال شهرين أو ثلاثة إذا لم يتغير الوضع المأساوي في المدينة، ودان حسن الموجود في مدينة غازي عنتاب بتركيا للعلاج من إصابات سابقة الدول الغربية لفشلها في وقف الغارات الروسية، قائلاً إن كل ما يطلبونه في حلب هو وقف هذه الغارات "وبعد ذلك سنفتح بأنفسنا طريق الكاستيلو لإمداد المدينة من دون مساعدة خارجية"، وقال حسن إن الغارات الروسية استمرت في قصف الطريق، حيث ضربته خلال اليومين الماضيين فقط بمئة صاروخ، وعادت لتقصف المواقع المدنية في المدينة، وأضاف أن القوات الروسية والحكومية تستخدم كل شيء، القنابل العنقودية، والبراميل المتفجرة، وقنابل الفوسفور "وأسلحة جديدة لم نرها من قبل، ولا تقتل المسلحين بل تقتل المدنيين". (3)

آراء المفكرين والصحف:

توافقات أميركية ـ روسية حول سوريا:
ماجد كيالي

تأتي التسريبات عن نضوج نوع من توافق أميركي ـ روسي بخصوص سوريا (راجع "العرب" اللندنية عدد 22 يوليو 2016) لتؤكد أن تقرير وضع النظام السوري ومصير السوريين بات في أيدي القوى الخارجية الدولية والإقليمية، وعلى وجه الخصوص الولايات المتحدة الأميركية وروسيا؛ مع إدراك الفارق بين الطرفين لصالح الأولى. وهذا الاستنتاج هو تحصيل حاصل لخروج الشعب، أو إخراجه، من المعادلة الصراعية بسبب حال الحصار والتهجير والصراع المسلح، التي تعرض لها السوريون منذ عدة أعوام، وتاليا لذلك تعذّر قدرة أي طرف من الطرفين المتصارعين على حسم الوضع لصالحه، إذ لا النظام استطاع هزيمة المعارضة، ولا المعارضة استطاعت إسقاط النظام، ناهيك عن تحول سوريا إلى ساحة صراع للقوى الدولية والإقليمية؛ هذا أولا.
ثانيا، إن هذه التوافقات تفيد بأن النظام والقوى المتحالفة معه (روسيا وإيران) استطاعا حرف الصراع من كونه صراعا بين النظام وأغلبية الشعب، من أجل التغيير السياسي وإقامة نظام ديمقراطي، إلى كونه صراعا ضد الإرهاب، إذ على رغم بقاء الصراع الأول، إلا أن الصراع الثاني طغى على المشهد، وبات يحتل أولوية عند القوى الدولية والإقليمية، على خلفية الأعمال الإرهابية التي باتت تضرب في هذا البلد أو ذاك، لا سيما في أوروبا، هذا إضافة إلى ارتدادات تزايد أعداد اللاجئين إلى البلدان الأوروبية، والتداعيات الناجمة عن ذلك.
مع كل ذلك، فإن المشكلة تبقى في مراجعة المعارضة لأوضاعها، أي لكياناتها السياسية والعسكرية والمدنية، وفي قدرتها على استعادتها لخطابها بخصوص إنهاء نظام الاستبداد، وإقامة دولة مواطنين أحرار ومتساوين، دولة ديمقراطية مدنية. 10 ( العربي الجديد)
سوريا.. بين عالمٍ مأفون وأجوبة تتوسل اليقين:
أيمن أبو هاشم

في واقعنا العربي المُستعصي عبوره إلى ضفة الخلاص، كل الأسئلة عن الخيارات المطروحة حول مصير أوطاننا وشعوبنا، لا إجابات واضحة عليها طالما أن الأسئلة تلك أكبر من المشاريع المحتملة للرد عليها، في سطوة الفتك المادي والمعنوي الذي يجتاح كل ممكنات العيش الكريم والآمن في بلادنا المُستباحة، أصبح الهروب من جحيم صراعاتها غير المُحتملة، يطغى على آمال من لازالوا يدافعون عن ذاكرة ومعنى، وحلم للبقاء فيها.
من هو المؤرخ الراوي الذي سيوثق هذه الحقبة الفاضحة على سقوط العالم؟ لابد أن يُبحر في أرشيف يقطر دماً وقيحاً وصراخاً وعويلاً، وأن يغرق في بحور من المفارقات السياسية والأخلاقية التي تفيض عن حاجة اللغة إلى المجاز، ولابد وهو يسجل حكاية كل ضحية ومصيرها المروّع، أن يتحسس جسده وروحه وعقله كي  ينجو من هول البراميل، والزنازين، والسكاكين.
لن يعوزه استحضار كل سرديات الحروب والمآسي كي يقارن بين ضروب الموت الجماعي، فلديه شريط تدوي بين طيّاته مجازر ومصائب وانكسارات لامتناهية، تكفي لتأريخ جديد يطوي ذكرى وذاكرة عالمٍ مأفون. يقيناً حين ينتهي من تدوين ألوف المجلدات، عمّن قضوا، ومن أجرموا، ومن خانوا، ومن خذلوا، ومن تشتتوا في رياح الأرض، سيطلق زفرته الأخيرة، وينظر من نافذته إلى أفق لم يراه من قبل، ولن يعود كما كان لأن بلداً اسمها سورية كانت الحد الفاصل بين الموت والحياة، وقفت تكابد كل مظالم الدنيا كي يبقى للمعنى بصيص حياة. 6( أورينت نت)

أسماء ضحايا العدوان الأسدي:

أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم الأحد (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء): (12)
محمود النجار - ريف دمشق -  دوما
مصطفى القلاع - ريف دمشق  - العبادة
علياء عبد الوهاب - ريف دمشق -  حمورية
رامز كركتلي - ريف دمشق -  حمورية
مهنا ليلا - ريف دمشق  - حمورية
محمود صفايا - ريف دمشق  - حمورية
فواز خليل ضيف الله وتر - ريف دمشق -  الضمير
يونس شتي - ريف دمشق  - عربين
جودي شتي - ريف دمشق  - عربين
زينب الزيوفي - ريف دمشق  - عربين
حسن الزغلول - ريف دمشق -  عربين
إسماعيل الشيخ - ريف دمشق  - عربين
جابر عبود الخليل - دير الزور -  الشحيل
مثقال تايه الخليل - دير الزور -  الشحيل 
أسماء بعض الضحايا الذين قتلوا بنيران وأسلحة نظام الأسد ليوم السبت (نسأل الله أن يتقبل عباده في الشهداء): (11،12)
الطفل خالد عزيز البرهاوي- حلب - منبج
خالد إبراهيم الخليل- حلب - منبج
عزيز الرهاوي- حلب - منبج
رمضان العلو - حلب - قرية النواجه
الطفل عبد الهادي حميدي - حلب - بلدة ضهرة عواد
مرفت سحيلجي - حلب - بلدة ضهرة عواد
صافي ملاحفجي - حلب - بلدة ضهرة عواد
عبد الله حايك  - حلب - حي الهلك
الطفل أحمد بلال - حلب - حي الفردوس
ابتسام كنعان - حلب - حي الفردوس
الطفل جميل مصطفى - حلب - حي الفردوس
محمد بسوت  - حلب - حي الفردوس
عمر بريج  - حلب - مدنية الأتارب
أحمد محيميد الصطوف  - حلب - حي الميسر
محمد فاضل - حلب - حي الميسر
محمد قدور الإمام - حلب -   مدينة عندان
محمد أحمد خالد العثمان - حلب - مدينة الباب
شعبان محمد شريقي - حلب -  قرية كلجيرين
أبو شهاب الخياط  - حلب - مدينة منبج
وائل الخلف الجعيري  - حلب - مدينة منبج
سليمان الخلف  - حلب - مدينة منبج
صبحة حسن عبد الله  - حلب -   قرية كلجيرين
الطفل شعبان كسار - حلب - حي الخالدية
إبراهيم أبو صالح - حلب -  قرية رسم العيس
بشار أحمد البشير - حلب -  قرية برقوم
محمود محمد الحابون - حلب - بلدة الهوتة
ربا زكريا دحنون - إدلب 
أحمد عبد الرزاق النجوم - إدلب  - الفطيرة
عبدالله محمد قرنفل - إدلب  - أبين
يامن مصطفى شعبان- إدلب -  أبين
شحود الباشا - إدلب  - بنش
ليلى محمد مبيض - إدلب  - جسر الشغور
عثمان - إدلب  - جسر الشغور
هناء عمر الشيخ - إدلب  - جسر الشغور
آل بكورة - إدلب  - جسر الشغور
فيصل ممدوح البكري - إدلب  - التمانعة
فراس وليد الشيخ علي - إدلب  - سراقب
شام أحمد كسر غليون- إدلب -  جسر الشغور
هناء حاج حسن - إدلب - جسر الشغور
فاطمة شحود-إدلب  - جسر الشغور
كلثوم عمر -إدلب  - جسر الشغور
نوار فران - إدلب  - جسر الشغور
صالحة الشيخ - إدلب  - جسر الشغور
نضال فيضو - إدلب -  جسر الشغور
عمر خالد الحمود - حماة  - قرية سوحا
شيماء عمر الحمود - حماة-   قرية سوحا
خالد عمر الحمود - حماة  - قرية سوحا
أنس عمر الحمود - حماة -  قرية سوحا
غفراء وليد الحمود - حماة-   قرية سوحا
عمر وليد الحمود - حماة  - قرية سوحا
أحمد حسين العبيد - حماة-   قرية سوحا
محمد عامر بركات الزعبي - درعا  - المزيريب
فادي بهجات الزامل - درعا-   انخل
شاكر أبو نبوت الرشواني - درعا  - درعا البلد
محمود الغوط - درعا  - درعا البلد
ياسين الجمعة - دير الزور -  قرية التبني
محمد الأحمد الجمعة- دير الزور - قرية التبني
نجود الكراية - دير الزور  - قرية التبني
مهند الصخني - دير الزور -  قرية التبني
هاشم علي الجيجان- دير الزور - قرية التبني
محمود علي الجيجان-دير الزور -  قرية التبني
نذير علي الجيجان- دير الزور - قرية التبني
رحيق علي الجيجان- دير الزور - قرية التبني
ولاء علي الجيجان - دير الزور - قرية التبني
عائشة تركي العفارة- دير الزور - قرية التبني
بشيرة بسام الحكيم- ريف دمشق  - مسرابا
أحمد الشيخ علي - ريف دمشق - وادي بردى: هريرة
ياسر علي المالح- ريف دمشق - مضايا
محمد عبد الناصر الصيداوي- ريف دمشق - دوما
عمار أحمد إبراهيم - ريف دمشق - حمورية
منى الشامي- ريف دمشق -  حمورية
محمد الجيرودي - ريف دمشق -  دير العصافير
محمد عيد التكلة-  ريف دمشق -  مسرابا
أسماء التكلة - ريف دمشق  - مسرابا
معتصم التكلة - ريف دمشق  - مسرابا
سامر نجيب - ريف دمشق  - حزة
ثائر الخولي - ريف دمشق  - مسرابا
إنعام التكلة - ريف دمشق  - مسرابا
إسراء الحكيم - ريف دمشق  - مسرابا
وسام محمد موسى النبكي - ريف دمشق  - جسرين
محمد أحمد خالد العثمان-  حلب  - منبج
أحمد حمدان - حمص  - الرستن
أحمد محمد البشير- حمص  - تلبيسة: قرية السعن
أحمد محمد البشر - حمص  - تلبيسة: السعن

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصادر:
1 - لجان التنسيق المحلية
2 - جيش الإسلام
3 - شبكة شام الإخبارية
4 - مسار برس
5 - السورية نت
6 - أورينت نت
7 - الائتلاف السوري المعارض
8 - موقع اقتصاد السوري
9 - العربية نت
10- العرب اللندنية
11- حلب نيوز
12- مركز توثيق الانتهاكات بسوريا

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0