الثلاثاء 28 رجب 1438 هـ الموافق 25 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
العاصفة تتشكّل لمواجهة الأزمة السورية
الكاتب : الجمهورية
الأحد 2 يونيو 2013 م
عدد الزيارات : 7005

نشرت صحيفة صنداي تايمز موضوعا عن الملف السوري تحت عنوان "العاصفة تتشكل".

وترى الجريدة أن "هناك تغيرا ما في المجتمع الدولي بخصوص الموقف في سوريا وأن هذا التغير يتسع شيئا فشيئا حيث تشير إلى قيام المرشح الرئاسي السابق، جون ماكين، عضو الكونغرس الأميركي بالسفر إلى تركيا، ومنها إلى شمال سوريا، حيث إجتمع بقيادات من فيالق المسلحين المعارضين لبشار الأسد".

وتقول الصحيفة إن "ماكين بعد عودته بيومين طالب من فوق الأراضي الأميركية بضرورة تسليح المعارضة السورية للإطاحة بنظام بشار الأسد".

تعرج الجريدة على المؤتمر المنتظر عقده في جنيف للسلام في سوريا، وتعبر عن موقف متشكك لدى إدارة الرئيس الاميركي باراك أوباما من جدوى هذا المؤتمر.

وتنقل الصحيفة عن مفاوض سابق في الإدارة الأميركية، وهو أرون دافيد، "إن المؤتمر المزمع في جنيف قد يسرع مما تخشاه الإدارة الأميركية حيث سيؤكد للجميع أنه لا مجال لحل سياسي".

وعلى الرغم من عدم وجود خطط حاليا لتدخل عسكري أميركي في سوريا إلا أن خطط تسليح المعارضة لا تبدو البديل الأمثل لواشنطن حسب خبراء أميركيين والذين يقولون إن واشنطن لا ترضى عن أغلب الفصائل المقاتلة هناك بإستثناء 25% فقط لذا لا تبدو جادة حتى الآن في إمدادهم بالسلاح لخشيتها من وصوله إلى أيدي المقاتلين الإسلاميين، حسب الصحيفة.

وتنهي الجريدة المقال بقولها إن إتفاق السلام في البلقان خلال حقبة التسعينات من القرن الماضي تطلب 10 أعوام و100 ألف قتيل وملايين المهجرين فهل تنجح نفس الخطة باكرا في سوريا؟

لكن لا يبدو أن هناك أحدا يعرف كيف يوقف العاصفة التي تتشكل... هكذا تعلق الصحيفة.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0