السبت 3 محرّم 1439 هـ الموافق 23 سبتمبر 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
تباً لقيط الضاحية .. أبيات مهداة إلى حسن نصر اللات
الأحد 26 مايو 2013 م
عدد الزيارات : 11103

 

 

تباً لقيطَ الضاحِيه ***   لم تَعدُ قدرَ نِعالِيَه
أسفرتَ وجها كالحاً ***   ولبِست عُهرَ الزانِيَه
قلتُم مقاومةَ العدا ***   فإذا العدوُّ بأَرضِيَه
هذي الشآم أيا دَعِيْ ***   فيها الأسودُ العادِيه
ليسَت بحَيفا حِلفِكم ***   هذي جنودُ مُعاويه
إن رُمتَ ثكلَ نسائكم ***   أرسل كلابَك عاوِيَه
فلسوف تدركُ أننا ***   أهلُ الحروب الضاريَه
بالذبح جئنا للغزاة ***   وبالسيوفِ يَمانِيَه
أحفادَ كسرى ويحَكم ** كذّبتموا بكتابيه
ورميتمُ عِرضَ النّبِيْ ** والنورُ جاءت شافيه
بغضُ الصحابة دينكم ** أفٍّ لكم من ناصيه
حتى الكنيف يعافكم ***   رجسٌ عيونٌ آنِيه
ذاتُ السلاسلِ موعدٌ ***   و القادسيةُ آتِيه
وَلَكم نهاوندُ التي  ***   كسرتْ عروشاً واهيَه
سترونها في شامنا ***   مِن شرقِها للجابيَه
ولسوف تلقون الردى  ***   وتطيرُ هامٌ عاثيَه
فالطفل منا أمّةٌ  ***   عاف الحياة الفانية
عشق الوغى وقتالَكم  ***   يرجو حياةً باقيَه
سحقاً نصيرَ مذممٍ  ***   أوردت قومَك هاويَه
أبشِر بسوء منيّةٍ  ***   وقطافِ رأسٍ خاويَه
ولسوف يلعنك الورى  ***   والفرسُ تخضعُ جاثيَه
ويقولُ كلُّ معمّمٍ  ***   تباً لقيطَ الضاحيَه

 

أبوفاطمة الإماراتي | الإمارات 27/05/2013
ما اجمله من شعر.. لله درك.
سام الراضي | s_e_engineer@yahoo.com 28/05/2013
لله درك من شاعر إنها المعلقة الحادية عشرة في تاريخ الشعر العربي نكتبها في قلوبنا لأن ذهبنا  سرقه أذناب الصفويون
ونحن صامدون نطلب إحدى الحسنيين 
مجاهد ديرانية | السعودية 02/06/2013
ما شاء الله. بارك الله في شاعرنا الفحل وجزاه خيراً على هذه القصيدة الجَزلة القوية التي ترفع الهمم وتعلّم المسلم
معاني العزة والإباء.
جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 52) 31%
لا (صوتأ 100) 60%
ربما (صوتأ 14) 8%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 166