حلب: سقوط نحو 51 شهيداً في مدينة الباب كحصيلة أولية لشهداء القصف الجوي الذي استهدف فرن الشهابي ببرميلين متفجرين حماة: قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة يستهدف مدينة كفرزيتا دمشق: كتائب الثوار تقتل 16 من عناصر الأسد بينهم ضابط برتبة عقيد خلال محاولتهم التسلل إلى بلدة الدخانية درعا: قصف مدفعي من قبل قوات الأسد يستهدف مدينة جاسم حلب: سقوط برميلين متفجّرين على حي "مساكن هنانو" أحدهما لم ينفجر الحسكة: قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة يستهدف قرى مثلوثة وتل غزال وأبو قصايب درعا: قصف مدفعي وبقذائف الدبابات يستهدف مدينة الحراك وسط اشتباكات تدور على سواتر اللواء 52 على الجهة الجنوبية من المدينة دير الزور: ارتقاء شهيد وإصابة عدة أشخاص بجروح معظمهم في حالة خطرة نتيجة قصف مدفعي استهدف قوارب لنقل الركاب قرب جسر السياسية حلب: استشهاد ثلاثة أشخاص بينهم سيدة و سقوط العديد من الجرحى جراء قصف الطيران الحربي مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي بصاروخ حمص: غارة جوية من الطيران الحربي على مدينة تلبيسة أسعار العملات مقابل الليرة السورية: الدولار: شراء 191، مبيع 189. اليورو: شراء 245، مبيع 238. الليرة التركية: شراء 86، مبيع 84.5
الخميس 23 ذو القعدة 1435 هـ الموافق 18 سبتمبر 2014 م
ما رأيك بالتحالفات والتجمعات الأخيرة للفصائل العسكرية في سوريا ؟
مجزرة داريا
الثلاثاء 28 أغسطس 2012 م
عدد الزيارات : 936

انضمت مدينة داريا في ريف دمشق يوم السبت 7 شوال 1433، الموافق 25 آب، أوغست 2012 إلى لائحة مجازر النظام السوري قاتل شعبه. بلغ عدد الضحايا 320 قتيلاً منهم الكثير من الأطفال والنساء الذين قتلوا رمياً بالرصاص أو ذبحاً بالسكاكين أو ضرباً بالفؤوس وأحرق الكثير منهم كي لايتم التعرف على هوياتهم.
تعتبر جزءاً من غوطة دمشق الغربية وتشتهر ببساتينها ومزروعاتها وخاصة العنب، ولي فيها أصدقاء وذكريات جميلة.


مجزرة دارَيّا
قلبي عليكِ يادارَيّا اليومَ ينزفُ        ***    وعيني مَعهُ بالدَمِ تدمَعُ
كمْ أتيتُكِ معَ أصدقائي زائِراً           ***     فكانَ لنا في بساتينكِ مَجمَعُ
جعلَكِ اللهُ للشامِ جارةً                ***      يَحتارُ المرءُ أيَّكُما أبدَعُ
جمالُكِ مازالَ مَطبوعاً في مُقلَتي  ***      وصوتُ الجداولِ في أُذني يَرتَعُ
ماذا أفعلُ اليومَ بذكرياتِ الماضي؟ ومَنْ *** للصورِ التي رأيناها اليومَ سَينزَعُ؟
هُنا أمٌ أسرعتْ لتحمي وليدها     ***       فكانَ رصاصُ الجبناءِ مُنهُما أسرَعُ
وهُناكَ أشلاءٌ لاذنبَ لأصحابها إلا   ***       أنَّ حاكِمَهُمْ مَعتوهٌ للمَوتِ يَزرَعُ
وهذهِ مذيعةٌ لمْ تَنسَ طِلاءَ الأظافِرِ  ***      تسألُ المنازعينَ مَنْ بالقصصِ يَتبرَّعُ
مالذي حَصَلَ لِضَميرِ العالَمِ؟          ***      ماعادَ أحَدٌ يَرى أو يَسمَعُ
أقامَتِ الوحوشُ عليكِ وليمةً         ***       صارتْ أجسادُ البَشَرِ فيها تُقَطَّعُ
لغيرِ الافتراسِ لاتجيدُ الضِباعُ و      ***       بغيرِ السَكاكينِ الجزارُ لايبَرَعُ
معَ كُلِّ الدباباتِ التي غطَّتْ شوارعَكِ  ***  ورائحةِ الموتِ الذي أتاكِ يَقرَعُ
فياسَمينُكِ هوَ الذي سَيبقى يَفوحُ ***      وعناقيدُ العِنَبِ سَتبقى هيَ التي تَسطَعُ
ومَنْ نَحرَ أطفالَكِ اليومَ مُفاخِراً       ***      غداً مِنْ نفسِ الكأسِ سَيتَجرَّعُ
وإنْ دارتْ عليكِ اليومَ الجَرائِمُ فالجَرائِمُ  *** تدورُ وعلى أصحابَها تَرجعُ
ويا أيُّها الفرسُ هَذِهِ دارَيَّا فاعلَموا أنَّ ***     أطفالَها مِنْ فوَهاتِ البَنادقِ تَرضَعُ
وإنْ ظَننتُمْ أنَّ مجازرَكُمْ ستُرهِبُها    ***     فإنْ خضعتِ الدُنيا فدارَيَّا لاتَخضَعُ

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
ما رأيك بالتحالفات والتجمعات الأخيرة للفصائل العسكرية في سوريا ؟
مهمة لإستعادة الثورة وإنجاحها (صوتأ 20) 77%
نتيجة لضغوطات خارجية بحجة محاربة الإرهاب (صوتأ 3) 12%
شكلية ولم تأتي بجديد (صوتأ 3) 12%
لا أدري (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 31 أغسطس 2014 م عدد الأصوات الكلي : 26