الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438 هـ الموافق 17 يناير 2017 م
أغلب أعضاء الحكومة المؤقتة الجديدة في الداخل، هل تعتقد أن أداءها سيكون أفضل؟
قصيدة: حوران يا أرض البطولة
الأربعاء 20 أبريل 2011 م
عدد الزيارات : 4781

إهداء إلى كل سوري حرٍّ أبي يأبى الضيم والهوان ..
 

أنا من حماةَ بكل شعبي أفخرُ **  وتلال سوريا ربيع مزهرُ

طيف الطفولة في ربوع حبيبتي **  ذكرى تهيِّج والنسائم تسحرُ

في جامع السلطان ننشُد أنسنا **  وعلى ضفاف النهر حينا نسمُر

حتى عدا جيش اللئام معربداً  **  سفكوا الدماء وللحضارة دمروا

ومضت عقودُ الذل في أحيائنا **  وقلوب شعبي باللظى تتفجرُ

يا أيها الشعب الأبي تحية **  هبّوا لدحر عدوكم واستنصروا

حورانُ يا أرض البطولة سطرت **  مجدَ الشآم وبالكرامة تفخرُ

هبت لها كل الديار تحية **  فالشعب من داء الخنوع تحرروا

في مجلس اللُّعَب المزيف مسرحٌ  **  وعلى المِنصة مجرم متهورُ

ضحك اللئيم لزمرة مأجورة  **  كالجُعل بالروث المدحرِج يعثرُ

سخروا بثورة أمة مكلومة  **  صمٌّ وبكم للمهازل صفَّروا

يا خائن الوطن العظيم وبائع الـ  **  جَولان بالعار المؤبَّد تُشهَر

لا تدعي وصلاً قضايا أمتي  **  اخسأ كذبت فشأنُ مثلك أحقر

أسدٌ علي مع اليهود نعامة   **   ولدولة الفرسِ اللئيمةِ تَنصُرُ

إيرانُ حزب اللاتِ ضيعةُ مفلس  **  لن ينفعنك مجرم أو مُخبِرُ

سل سجن تدمر ما أصاب رجاله  **  أو صيدْنايَه ، فالزنازِنُ تخبِرُ

أو سل حماةَ فمن أباح دماءَها  **  أو تلَّ زعترَ من بربك يغدِرُ

واليوم في درعا مجازرَ صُغتها  **  دُوما وبَيضا حِمصُ جرحٌ يجأَرُ

وحرمتَهم ماءً وخبزاً والكرى   **    ماذا جنى شيخٌ وطفلٌ يُحصَرُ

يا أيها الوجه الصفيقُ حماقةً   **  ستزول أصنامُ النظامِ وتُكسَرُ

إن شئتَها سِلماً فنحن رجالُها  **  أو رُمتها حرباً فقبرَك تحفرُ

قسماً وربي لن تلين قناتُنا  **  أو ينثني عزمٌ وشعبٌ يُقهَرُ

قسماً فغمد سيوفنا متطامنٌ  **  والنصلُ يضرب هامكم لا يغفرُ

قسماً سنشري بالدما حريةً  **  ثمنُ الكرامة و المعالي يكبُر

عرسُ الشهادة حِبُّ كلِ مناضلٍ  **  حُبَّ الحياة لجيشكم فتقهقروا

ولقد أتانا في  مخازي عهدكم  **  ليلٌ بهيمٌ أو نهارٌ أغبرُ

ارحل وعارك في يديك ملطَّخٌ   **  سقط القناعُ وبان منك المَخبَر

لايدحرُ الطغيانَ شعبٌ خائف  **   بل ثورةٌ كبرى بها نتحررُّ

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
أغلب أعضاء الحكومة المؤقتة الجديدة في الداخل، هل تعتقد أن أداءها سيكون أفضل؟
نعم (صوتأ 49) 60%
لا (صوتأ 25) 30%
ربما (صوتأ 8) 10%
تاريخ البداية : 13 يوليو 2016 م عدد الأصوات الكلي : 82