الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 22 أغسطس 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
المجلس الإسلامي يطالب تحرير الشام بسد الذرائع وتسليم إدلب لإدارة مدنية
الثلاثاء 8 أغسطس 2017 م
عدد الزيارات : 169

أصدر المجلس الإسلامي السوري -اليوم الثلاثاء- بياناً بشأن الوضع في إدلب، بعد اعتداء هيئة تحرير الشام الأخير، على حركة أحرار الشام الإسلامية وسيطرتها على مناطق واسعة شمال سورية، ما دفع بالقوى الدولية والإقليمية التي تبحث عن تبريرات، للتلميح بشن عملية عسكرية تستهدف جبهة النصرة في إدلب.
وشدد البيان على رفض اتخاذ وجود الهيئة في إدلب ذريعة لأي عدوان على المنطقة، وتدمير ما فيها من حجر وبشر، وتحويلها إلى موصل أخرى أو رقة ثانية، كما أكد على أن الأولى قتال النظام وحلفائه بصفتهم جذر الإرهاب وفرعه.
وطالب المجلس بتسليم المنطقة إلى سلطة مدنية تمتلك الخبرة والكفاءة والأمانة، ودعا تحرير الشام إلى سحب ذرائع النظام وحلفائه باستهداف إدلب، إن كانت تنشد مصلحة الأمة، مذكراً بما قامت به "تحرير الشام" من تسليم المناطق للنظام وحزب الله، وفق انسحابات متفق عليها، كما جرى في القلمون مؤخراً.

 

صورة البيان:

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 48) 33%
لا (صوتأ 88) 60%
ربما (صوتأ 10) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 146