الجمعة 26 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 18 أغسطس 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
المجلس العسكري لدمشق وريفها: سنكشف عن أسماء من وافقوا على المبادرة في مؤتمر صحفي
الثلاثاء 18 يوليو 2017 م
عدد الزيارات : 169

أصدر المجلس العسكري في دمشق وريفها بياناً اليوم، تعليقاً على المبادرة التي طرحها على الفصائل والكيانات الثورية في الغوطة الشرقية في الخامس من شهر تموز الجاري.
وقال المجلس في البيان إن المهلة التي قدمها للفصائل انتهت، إلا أن الظروف التي تمر بها المنطقة دفعت الفعاليات الثورية إلى تمديد المدة 72 ساعة.
وأوضح المجلس أنه سيدعو إلى عقد مؤتمر صحفي، بعد انتهاء المدة، للإعلان عن أسماء الكيانات والفصائل التي قبلت المبادرة، مشيراً إلى أن المجلس تواصل مع كافة الفعاليات والجهات الثورية في الغوطة وشرح لها تفاصيل المبادرة.
كما نوه البيان إلى أن المبادرة التي يطرحها لا علاقة لها بالجيش الوطني الذي يتم العمل على إنشائه في الخارج، مشيداَ في الوقت ذاته بقبول جيش الإسلام للمبادرة، موضحاً أنها تهدف للبدء بتأسيس الجيش الذي يهدف أولاً وآخراً إلى إسقاط النظام.
وأكد المجلس في ختام بيانه أنه ماضٍ في السعي لتنفيذ هذه المبادرة حتى الوصول إلى تشكيل جيش وطني ثوري موحد في سورية.
يشار إلى أن المجلس العسكري في ريف دمشق تقدم بمبادرة تقضي بتوحد كافة فصائل الريف الدمشقي ضمن كيان واحد، للوقوف في وجه الحملة الشرسة التي يشنها النظام على الغوطة الشرقية.

 

صورة البيان:

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 47) 32%
لا (صوتأ 88) 61%
ربما (صوتأ 10) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 145