الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
الجيش السوري الحر: اتفاق كفريا والفوعة جريمة ضد الإنسانية
الأحد 2 أبريل 2017 م
عدد الزيارات : 137

دان الجيش السوري الحر اتفاق كفريا والفوعة، معتبراً أنه يؤسس لمرحلة خطيرة جداً يعمل عليها البعض ويحاول من خلالها إنجاز عمليات التطهير العرقي والطائفي.
وأوضح الجيش السوري الحر في بيان له اليوم أن هذا الاتفاق يعد جريمة ضد الإنسانية، وهو يعزز الوجود الإيراني في دمشق وريفها.
كما طالب البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى التدخل العاجل لإصدار قرار إدانة لهذا الاتفاق، داعياً الدول الراعية لهذا الاتفاق إلى بيان موقفها من هذا الاتفاق بشكل واضح، ونشر كامل تفاصيله.
يشار إلى أن هذا الاتفاق لقي استياءً شعبياً وثورياً كبيراً من قبل المؤسسات الثورية والسياسية والعسكرية.

 

صورة البيان: 

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 1) 50%
لا أعرف (صوتأ 1) 50%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 2