الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
الهيئة السياسية في محافظة إدلب تدعو للوقوف في وجه اتفاق كفريا والفوعة
الخميس 30 مارس 2017 م
عدد الزيارات : 392

أصدرت الهيئة السياسية في محافظة إدلب يوم أمس بياناً انتقدت فيه اتفاق كفريا والفوعة معتبرة إياه "ظالماً للشعب السوري"، ومضيفة أنه يزيد من الانقسام الطائفي بين مكونات الشعب السوري ويعزز عمليات التغيير الديموغرافي المخالفة للقانون الدولي وحقوق الإنسان وقوانين الأمم المتحدة.
وأكدت الهيئة في بيانها أنه لا يحق لأي فصيل أو كيان سياسي أو جهة مفاوضة أو دولة تدعي صداقة الشعب السوري أو وكالة اممية أن تنتقص أي حق من حقوق الشعب السوري أو تفرض عليه حلاً لا يتوافق مع ثورته.
ودعا البيان كافة المؤسسات الثورية للقيام بمسؤولياتها بالوقوف بوجه كل مشاريع التقسيم أو المحافظة على الأراضي السورية لتكون حرة موحدة يشعبها وأرضها. 

 

صورة البيان:

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 1) 50%
لا أعرف (صوتأ 1) 50%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 2