الجمعة 26 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 18 أغسطس 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
المجلس الإسلامي السوري: تعمد التحالف الدولي استهداف أهالي الرقة يخدم مشروع التغيير الديموغرافي
الاثنين 27 مارس 2017 م
عدد الزيارات : 277

أصدر المجلس الإسلامي السوري بياناً أوضح فيه موقفه من غارات التحالف على مدينة الرقة، وكشف فيه ممارسات ميلشيات سوريا الديمقراطية "قسد" وقيامها بتعمد تسليم إحداثيات خاطئة لاستهداف المدنيين.
وأدان المجلس الإسلامي  -في بيانه- استهداف التحالف الدولي المدنيين في مدينة الرقة تحت مزاعم محاربة تنظيم الدولة والقضاء على الإرهاب.
واستنكر البيان تعمد غارات التحالف استهداف المدنيين والأبرياء مشيراً إلى أن ذلك لا يخدم نظام الأسد وميلشياته الطائفية، من خلال تنفيذ مشاريعهم في التغيير الديمغرافي وتهجير أهل السنة من تلك المناطق.
وأشار المجلس إلى قيام التحالف بقصف السد ونشر الإشاعات حول انهياره، مما أدى إلى موجة نزوح عارمة من قبل الأهالي.
ووجه المجلس انتقاداً لاذعاً لميلشيا قوات سوريا الديمقراطية، وجاء في البيان:" هم فصيل خائن عميل يسير في ركاب المشروع الأمريكي لتفتيت البلاد وبث بذور الفرقة بين أهلها، ويستغل معاناة أهلنا ومأساتهم،  ليقيم مشروعه وأحلامه على جماجم أهلنا" وأضاف " فصيل بي واي دي فصيل إرهابي مجرم متآمر على الكرد والعرب لا يقل إجراماً عن داعش والتحالف وأنه شريك في مشروع التغيير الديمغرافي من خلال إعطاء إحداثيات وتجمعات أهلنا العزل ليقوم التحالف بقصفها وتشريد ساكنيها لتخلو لهم البلاد ولعصاباتهم المجرمة".
يشار إلى أن غارات التحالف الدولي حصدت أرواح آلاف الضحايا من المدنيين في دير الزور والرقة، حيث تستند تلك الغارات في إحداثياتها على ميلشيات قسد.

صورة البيان:

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 47) 33%
لا (صوتأ 87) 60%
ربما (صوتأ 10) 7%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 144