الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
جيش النصر يوجه رسالة إلى أهالي بلدتي محردة وسقيلبية بريف حماة
الكاتب : جيش النصر
السبت 25 مارس 2017 م
عدد الزيارات : 270

أصدر جيش النصر يوم أمس بياناً طمأن فيه أهالي السقيلبية ومحردة أن معركة الثوار ليست ضدهم وإنما ضد نظام الأسد، الذي يعزف دائماً على وتر الطائفية ويروج لها.
وأكد الجيش في بيانه على الالتزام بمبادئ الثورة السورية حتى إسقاط النظام ومحاكمته على الجرائم التي يرتكبها، كما أكد على الالتزام بجميع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، مشدداً على أن المعركة ليست ضد طائفة أو دين أو عرق.
يشار إلى أن الثوار أطلقوا 3 معارك بريف حماة الشمالي والغربي، حيث حرروا أكثر من 25 قرية وبلدة ووصلوا إلى أطراف بلدتي محردة وسقيلبية ذات الغالبية المسيحية.

 

صورة البيان: 

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 1) 50%
لا أعرف (صوتأ 1) 50%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 2