الأحد 26 رجب 1438 هـ الموافق 23 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
الجبهة الشامية تحمل المجتمع الدولي مسؤولية مجزرة "الجينة"
الجمعة 17 مارس 2017 م
عدد الزيارات : 116

اعتبرت "الجبهة الشامية" أن المجتمع الدولي يتآمر مع المجرمين ضد الشعب السوري من خلال سكوته على المجازر التي ارتكبت بحقه بدءاً بإطلاق الرصاص على المتظاهرين مروراً باستخدام الأسلحة الكيماوية وغاز النابالم والفوسفور واستهداف المدارس والمشافي والأسواق، وليس انتهاء بقصف المساجد ودور العبادة.
ونددت الجبهة -في بيان لها اليوم الجمعة- بالجريمة النكراء التي نفذها طيران التحالف الدولي مستهدفاً عشرات المصلين الذين يؤدون عبادتهم في مسجد بريف حلب الغربي.
وأشارت الجبهة إلى أن الشعب السوري يذبح باسم محاربة الإرهاب، مع أنه ثار ضد الإرهاب، موضحة أن الإرهابيون االحقيقيون هم نظام الأسد وميلشياته الذين ذبحوا الأطفال بالسكاكين، وروسيا التي حرمت السوريين من مطالبهم المشروعة بالحرية والكرامة من خلال تعطيل قرارات مجلس الأمن وتدميرها الأراضي السورية، والتحالف الذي دمر مسجد عمر بن الخطاب فوق رؤوس المصلين.
وجاء في بيان الجبهة " إن الإصرار على ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وانتهاكات القانون الدولي ومختلف الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية، لم يزيد شعبنا إلا إصرارا على مواصلة مسيرته، التي ضحى خلالها بمئات الآلاف ، ولن يبخل بالتضحية بالمزيد في سبيل بلوغ هدفه المنشود"

صورة البيان:

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0