الأحد 26 رجب 1438 هـ الموافق 23 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
واشنطن تتهم "الجولاني" بخطف الثورة السورية، وتتوعد "تحرير الشام" بالفناء
السبت 11 مارس 2017 م
عدد الزيارات : 334

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية -أمس الجمعة- بياناً حددت فيه موقفها من هيئة تحرير الشام وتنظيم القاعدة في سوريا.
وأوضح البيان المذيل باسم "مايكل راتني" المبعوث الخاص إلى سوريا، أوضح أن المكون الأساسي لهيئة تحرير الشام هي "جبهة النصرة" المدرجة على لائحة الإرهاب، مشدداً على أن كل من يندمج ضمن هذا البيان يصبح جزءاً من شبكة القاعدة في سوريا.
وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أن صاحب السلطة الحقيقية في الهيئة والمتحكم من الناحية العملياتية هو "أبو محمد الجولاني" ووصفته ب"خاطف الثورة" ووصفت منهجه ومنهج جماعته ب "المنهج التغلُّبي" الذي يناظر الاستبداد في معناه، فيما تطرقت إلى رئيس الهيئة "أبو جابر الشيخ" بوصفه "مجرد كومبارس"
وتوعد البيان هيئة تحرير الشام بالفناء، مستبعداً انطلاء خدع الاندماج على الولايات المتحدة، كما حذر بقية الفصائل الثورية من أن تسيطر عليهم "هيئة التحرير" محاولة سرقة الثورة منهم.
وأضاف البيان: أن الولايات المتحدة الأمريكية ستتعامل مع هيئة تحرير الشام بنفس الطريقة التي تتعامل فيها مع تنظيم الدولة.
صورة البيان:

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0