الخميس 29 شعبان 1438 هـ الموافق 25 مايو 2017 م
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
خروج 3 مشاف عن الخدمة في حماة، ومديرية الصحة تحذر من كارثة إنسانية
السبت 11 مارس 2017 م
عدد الزيارات : 578

 أعلنت مديرية صحة حماة الحرة -في بيان لها أمس الجمعة- خروج 3 مشافٍ تابعة لها في مدينة حماة نتيجة الاستهداف المتكرر لها من قبل نظام الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين.
وأوضح البيان أن المشافي ،وهي "مشفى كفرزيتا التخصصي ومشفى الشام المركزي ومشفى الشهيد حسن الأعرج" كانت تخدم كتلة سكانية تقارب 600 ألف نسمة، قبل أن أن تتعرض للقصف المتكرر من قبل الطائرات الحربية والمروحية الروسية والسورية ، مما أدى إلى تدمير أجزاء من تلك المشافي، وبعض الأجهزة والآليات التابعة لها، ما تسبب بإخراجها عن الخدمة .
وحذرت صحة حماة من كارثة إنسانية بعد توقف أهم المشافي التي تقدم الخدمة الطبية للمدنيين عن العمل في المنطقة ،وخصوصًا مع استمرار الحملة العسكرية التي ينتهجها النظام من قصف لمدن وبلدات ريف حماه الشمالي وريف ادلب الجنوبي .
وناشد البيان المنظمات والجمعيات الدولية لإعادة تأهيل المشافي المتضررة من أجل الاستمرار في تقديم الخدمة ، والعمل على إيقاف الاعتداء المتكرر على المرافق الصحية والإنسانية من قبل نظام الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين.
كما أوضحت مديرية صحة حماة أنها مؤسسة محايدة وأن عملها محض إنساني، بعيداً عن أي أهداف سياسية، وطالبت المجتمع الدولي بحماية المنشآت الطبية وتحييدها عن الصراع كونها مؤسسات مدنية تقدم الخدمة للجرحى والمرضى من المدنيين رجالاً و نساءً وأطفالاً.
يذكر أن متوسط العمليات الجراحية التي تقدمها تلك المشافي بلغ شهرياً 725 عملاً جراحياً، وأكثر من 500 جراحة صغرى، بينها مايقارب 70 عملية قيصرية، فضلاً عن أكثر من 10500 مستفيد من الخدمات الطبية المقدمة في تلك المشافي .
صورة البيان:

 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل ترى أن اتفاق "خفض التوتر" سيسهم في حل الأزمة السورية؟
نعم (صوتأ 13) 21%
لا (صوتأ 45) 73%
ربما (صوتأ 4) 6%
تاريخ البداية : 5 مايو 2017 م عدد الأصوات الكلي : 62