الأربعاء 29 رجب 1438 هـ الموافق 26 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
358 خرقاً لنظام الأسد وروسيا بعد شهر من اتفاق وقف إطلاق النار في أنقرة
الثلاثاء 31 يناير 2017 م
عدد الزيارات : 133

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 366 خرقاً لوقف إطلاق النار خلال شهر واحد، منذ توقيع اتفاق أنقرة في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.
وأكد التقرير أن قوات النظام نفّذت 315 خرقاً تضمنت 252 عملية قتالية و33 عملية اعتقال، وتركزت خروقات النظام على مدن حماة وحلب وإدلب وحمص وريف دمشق ودرعا، فيما سجلت الشبكة الحقوقية 43 خرقاً على القوات الروسية، في حماة وإدلب وحلب.
وتسببت خروقات نظام الأسد وروسيا لوقف إطلاق النار بمقتل 100 شخص هم 95 مدنياً بينهم 24 طفلاً وجنين واحد و14 سيدة، تتحمل قوات النظام مسؤولية 64 منهم بينما تتحمل روسيا مسؤولية 35 شخصاً.
وطالبت الشبكة الحقوقية روسيا بالضغط على النظام وإيران للالتزام الجدي ببنود الاتفاق، والتوقف عن قصفها للمدنيين لأن تكرار خرقها للاتفاق -وهي طرف ضامن فيه- ينسف مصداقية أي رعاية روسية مستقبلية.
ودعا التقرير الحكومة التركية إلى متابعة الخروقات التي سجلتها الفصائل، وضمان عدم تكرارها في المستقبل، حفاظاً على نجاح الهدنة.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 1) 100%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 1