الأحد 26 رجب 1438 هـ الموافق 23 أبريل 2017 م
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
بخصوص مناطق "ترامب" الآمنة في سوريا: "لافروف" يشترط التنسيق و"المعلم" يتحدث عن خرق السيادة الوطنية!
الاثنين 30 يناير 2017 م
عدد الزيارات : 118

توالت ردود الأفعال على إعلان رئيس الولايات المتحدة "دونالد ترامب" اعتزامه إنشاء مناطق آمنة في سوريا.
فروسيا التي تحفّظت على المشروع بالبداية محذّرة ترامب من عواقبه، عادت لتشترط التنسيق معها ومع دمشق لإقامة مناطق آمنة في سوريا، وقال وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، إن موسكو ستستوضح تفاصيل مبادرة واشنطن الخاصة بإقامة "مناطق آمنة" في سوريا، وهي مستعدة لدراسة تطبيق هذه الفكرة.
وحسب تقييم لافروف، تستهدف المبادرة الأمريكية الحالية الإقدام على خطوات معينة في سياق تخفيف الوطأة المتعلقة باستقبال اللاجئين بالنسبة للدول المجاورة لسوريا وأوروبا
من جهتها نقلت وكالة "سانا" عن مصدر في النظام أن مشروع إقامة مناطق آمنة هو عمل غير آمن، وجاء على لسان وزير خارجية النظام "وليد المعلم" أن أي مسعى لإقامة مناطق آمنة في الأراضي السورية دون التنسيق معها سيكون خرقاً للسيادة السورية "!
وكان ترامب قد عرض -خلال اتصال هاتفي- إنشاء المناطق الآمنة على كل من العاهل السعودي وولي عهد أبو ظبي، حيث أيدت السعودية مقترح ترامب وتعهدت بتقديم الطلب اللازم.

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تؤيد اتفاقيات التهجير القسري مقابل إنقاذ الآلاف من المدنيين المحاصرين؟
نعم (صوتأ 0) 0%
لا (صوتأ 0) 0%
لا أعرف (صوتأ 0) 0%
تاريخ البداية : 23 أبريل 2017 م عدد الأصوات الكلي : 0