الثلاثاء 29 جمادى الآخر 1438 هـ الموافق 28 مارس 2017 م
هل تعتقد أن مفاوضات جنيف القادمة ستحرز تقدماً في المسألة السورية؟
المجلس الإسلامي السوري يوجه نداءً أخيراً إلى فصائل الغوطة الشرقية
الأحد 30 أكتوبر 2016 م
عدد الزيارات : 239

أصدر المجلس الإسلامي السوري اليوم بياناً دعا فيه جيش الإسلام وفيلق الرحمن في الغوطة الشرقية إلى توحيد الجهود لحل الخلاف القائم في ظل الحصار الخانق الذي تفرضه قوات النظام على المنطقة.
وأوضح المجلس في بيانه أن "هناك لجنة شُكِّلت من المجلس برئاسة رئيس المجلس، وقامت بالتواصل مع الفريقين على مستوى العلماء والهيئات الشرعية في كل الغوطة وعلى مستوى القادة في كلا الفصيلين، والجهود ما زالت مستمرة وحثيثة"، مؤكداً أن من توجهات المجلس ألا يعلن التفاصيل الآن حفاظاً على سير العمل ومنعاً للقيل والقال، وقطعاً لطريق المتربصين من الأعداء والحاقدين الذين يؤرقهم اجتماع الكلمة ووحدة الصف" راجياً في الوقت ذاته الوصول إلى نتيجة إيجابية تطمئن القلوب وتهدئ النفوس وتزرع الأمل من جديد، مشدداً على أن هذا الأمر يحتاج إلى عدة خطوات أهمها الإرادة الحقيقية من جميع الأطراف للإصلاح وتحقيق الوئام"
وجاء بيان المجلس بعد التطورات الأخيرة في معركة حلب وما تمخض عنها من توحيد الفصائل وإنشاء غرفة عمليات مشتركة مما ترك أكبر الأثر في سير المعارك والتقدم السريع وسط تحصينات العدو.

وناشد المجلس في ختام بيانه الأطراف المتخاصمة في الغوطة إلى نبذ الفتنة مشدداً على أن الوقت لا يسمح للتجييش ولا لإثارة الفتن، وأوصى بالابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة المشاعر السلبية من أخبار أو تصريحات أو مواقف سابقة هنا أو هناك، مؤملاً في الوقت ذاته أن تلقى صرخته هذه آذاناً صاغية وأن تجد مبادرته قلوباً واعية.
يشار إلى أن الغوطة الشرقية تشهد معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام حيث أحرز الأخير تقدماً ملحوظاً وسط حصار خانق يعاني منه أهالي الغوطة.
 

صورة البيان: 

جميع المقالات تعبر عن رأي كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
هل تعتقد أن مفاوضات جنيف القادمة ستحرز تقدماً في المسألة السورية؟
نعم (صوتأ 10) 17%
لا (صوتأ 42) 72%
ربما (صوتأ 6) 10%
تاريخ البداية : 8 فبراير 2017 م عدد الأصوات الكلي : 58